طرق تساعد الطفل على شرب الحليب

تم نشره في الاثنين 24 آب / أغسطس 2009. 09:00 صباحاً

 

دبي- يعتبر الحليب من أهم المواد الغذائية التي يجب على الأطفال تناولها بشكل يومي، لما يوفره من عناصر غذائية، كفيلة بأن ينمو الطفل بشكل سليم وقوي، لاحتوائه على الكالسيوم الضروري لنمو العظام، وفيتامين D، والبروتينات وعناصر غذائية أخرى.

لكن بعض الأطفال يتوقف عن تناول الحليب بعد مرحلة الفطام، أو التحول من الرضاعة الطبيعية إلى الصناعية، أو تناول الحليب بالكوب، فيما يبدأ عدد من الأطفال بتفضيل العصائر أو الماء على الحليب، ما يجعل الأم في حيرة من أمرها، محاولة إيجاد الطرق المناسبة لإقناع الطفل لشرب الحليب.

غير أن البعض الآخر من الأطفال لا يتناول الحليب بسبب مشكلة في هضم سكر اللاكتوز المتواجد في الحليب، ما يؤدي بالطفل إلى استفراغ كميات الحليب التي يشربها، ولكن كيف يمكن إقناع الطفل بشرب الحليب؟

البدء بشرب كميات قليلة من الحليب: يجب على الأم التي تعاني من رفض طفلها شرب الحليب، أن تقدم له كميات قليلة من الحليب في البداية، فليس من الضروري أن يشرب كوبا كاملا، بل تكفي كمية قليلة منه، حتى يبدأ بالتعود على ذلك، ويتقبل شرب كميات أكبر.

خيارات متعددة: اطرحي على طفلك إذا ما طلب شيئاً للشرب خيارات متعددة، كأن تخيريه مثلا بين الحليب بالفراولة، أو الحليب بالشوكولاته، أو غيرها من النكهات، هذه الخيارات ستشعر الطفل بشيء من الاستقلالية، وبما أنك حصرت الخيارات بعصائر، يشكل الحليب جزءاً مهماً فيها، فمهما اختار الطفل سيكون ذلك جيداً.

قدمي الحليب بشكل مختلف: كأن تقدميه للطفل بكأس خاصة، ملونة أو ذات شكل مميز، فهذا سيساعد الطفل على تقبل الحليب أكثر.

استخدمي أنواعاً مختلفة من الحليب: فعبوات الحليب مختلفة، كما أن هناك حليباً كامل الدسم، وآخر منزوع الدسم وغيرها، كما يمكن التنويع بين حليب الأبقار والماعز، ما قد يوصلك إلى نوع معين يحبه الطفل أكثر من غيره.

أضيفي الحليب إلى طعام الطفل: كأن تخلطيه مع الحبوب الخاصة بالأطفال، أو أي نوع من الغذاء يمكن أن يكون الحليب جزءاً منه.

كوني قدوة حسنة: واحرصي على شرب الحليب أمام طفلك باستمرار وبشكل مستمر، حتى يتعلم الطفل أهمية شرب الحليب للجسم.

التعليق