السيارات تعالج خدوشها تلقائيا وتعيد طلاء نفسها

تم نشره في الخميس 20 آب / أغسطس 2009. 09:00 صباحاً

هامبورغ - ربما تصبح السيارات يوما ما قادرة على أن "تعالج" انبعاجاتها وخدوشها تلقائيا وتبدو تماما في حالة جيدة كأنها جديدة، وفقا لفريق من الباحثين الألمان.

ويعمل الباحثون الألمان على تصنيع أسطح صناعية قادرة على "معالجة" نفسها تلقائيا بما يشبه عملية تجديد الجلد لنفسه بعد الإصابة.

ومن خلال وضع طبقة تطلى بالكهرباء تحتوي على جيوب صغيرة ممتلئة بالسوائل فإن المادة الجديدة ستكون لها ميزة تتمثل في القدرة على دفع السائل إلى داخل تلك الجيوب عقب حدوث خدش. ويقوم هذا السائل بدوره بملء مكان الخدش وإصلاح السطح ليعود جديدا كما كان من ذي قبل.

وتنطوي هذه الفكرة على إدخال كبسولات موزعة بالتساوي ومملوءة بالسائل إلى الطبقة المطلاة كهربائيا بما يشبه إلى حد ما حبيبات الزبيب في الكعكة. وفي حال تعرض هذه الطبقة لتلف فإن الكبسولات عند نقطة التلف تنفجر ويخرج السائل منها "ليصلح" الخدش.

وقام باحثون ألمان من معهد فراونهوفر لهندسة التصنيع والتشغيل الآلي في شتوتجارت جنبا إلى جنب مع زملائهم من جامعة دويسبورج -إيسن بتطوير عملية لانتاج طبقات مطلاة كهربائيا تحتوي على كبسولات متناهية الصغر في إطار مشروع تموله مؤسسة فولكسفاجن.

وقد أنتج الباحثون أول طلاء من النحاس والنيكل والزنك بكبسولات جديدة رغم أنه لا تغطي سوى مساحة لا تتعدى نطاق السنتيمترات.

ويرى خبراء أن الأمر سيستغرق عاما ونصف العام أو عامين قبل أن يتم التوصل إلى طلاء بهذه المواصفات يغطي كافة أجزاء السيارة.

التعليق