الأميرة رحمة توزع الشارات الدولية على حكام الجمباز

تم نشره في الأربعاء 19 آب / أغسطس 2009. 10:00 صباحاً
  • الأميرة رحمة توزع الشارات الدولية على حكام الجمباز

عمان - الغد - وزعت سمو الأميرة رحمة بنت الحسن رئيسة اتحاد الجمباز أمس شارات التحكيم الدولية (الحلقة 12) في الجمباز الفني على عدد من الحكام، وذلك خلال حفل أنيق أقامه الاتحاد في مقره بحضور نائب سمو رئيس اللجنة الأولمبية ورئيس المجلس الأعلى للشباب د. عاطف عضيبات.

في بداية الحفل ألقت أمينة سر الاتحاد نهى حتر كلمة شكرت فيها سمو الأميرة رحمة بنت الحسن على رعايتها المتواصلة للعبة والذي أثمر عن تحقيق العديد من الإنجازات، مشيرة إلى أهمية الشارة الدولية التي حصل عليها الحكام الأردنيون، وما سيقدمه من الارتقاء بالمستوى الفني للعبة على الساحتين العربية والدولية، كما أعلنت عن حصول مدرب منتخبنا الوطني خليل القواسمي على أعلى شهادة تدريب دولية وحصوله على المركز الأول في الدورة، كما رحبت حتر بضيف سمو الأميرة رحمة الدكتور عاطف عضيبات وقدرت دعمه لأسرة الاتحاد وأنشطته.

سمو الأميرة رحمة سلمت الشارات الدولية إلى الحكام وهم: سعيد التميمي، محمد الأخضر، شادي خوري، منير صقر، خالد الحشحوش، ريما عامر، نهى تادرس، شذى البندك، ورزان كمال، كما سلمت هدايا تقديرية للمدرب خليل القواسمي واللاعبة سمر سمرين التي حصلت على الجائزة الذهبية لجائزة الملك عبدالله الثاني للياقة البدنية.

وعقب توزيع الشارات والهدايا، تابعت سموها والحضور عرضا في الجمباز الفني قدمه ناشئو وناشئات منتخبنا الوطني، كما شارك فيه نجوم منتخبنا الوطني للرجال، والذين قدموا أيضاً عروضا متميزة على الأجهزة نالت إعجاب الحضور من أسرة اللعبة.

وفي تصريح لرجال الإعلام بحضور سمو رئيسة الاتحاد هنأ د. عاطف عضيبات جلالة الملك عبدالله الثاني وسمو الأمير فيصل بن الحسين بالإنجاز التاريخي الذي حققه منتخب السلة، معربا عن سعادته بالعرض الذي قدمه لاعبو الجمباز، وما بلغته اللعبة من مستويات متقدمة بفضل الجهود الكبيرة والمتابعة الحثيثة لسمو الأميرة رحمة، مؤكدا على توجهات المجلس لإنشاء قاعة خاصة للجمباز الإيقاعي، حيث رصدت لها المخصصات المالية اللازمة، إلى جانب إجراء الصيانة اللازمة لقاعة الجمباز الرئيسية، وذلك حتى ينسجم مستوى البنية التحتية للجمباز مع المستوى الفني لها، منوهاً أن الإنجازات الرياضية التي تحققت للأردن في الفترة الأخيرة هي إحدى ثمار الاهتمام الملكي بالرياضة الأردنية.

بدورها قدرت سمو الأميرة رحمة الدعم الذي يقدمه المجلس الأعلى للشباب، مؤكدة أن ما بلغته رياضة الجمباز الأردنية جاء بفضل جهود أسرة الاتحاد والأجهزة الإدارية والفنية واللاعبين وأولياء أمورهم.

التعليق