جينيفر لوبيز تخاف من الظلام وتعشق الهدوء

تم نشره في الأربعاء 19 آب / أغسطس 2009. 09:00 صباحاً

لوس أنجليس - كشفت النجمة الأميركية المنحدرة من بورتوريكو جينيفر لوبيز أنها "تخاف من الظلام"، لدرجة أنها لا تسمح لزوجها المغني

الشهير مارك أنتوني بالنوم إلا بعد أن تنام هي.

ونقل تقرير إخباري أمس عن المغنية اللاتينية قولها: "أعشق الهدوء إلا أنني لا أحب الظلام.. إن مارك دائما ما يطفئ الأنوار عندما يخلد إلى النوم، ولكنني أكون قد نمت بالفعل، وإلا فإنه يضطر إلى الانتظار حتى أنام أولا".

من ناحية أخرى، أشارت لوبيز (40 عاما) التي تعد من أثرى أثرياء هوليوود، إلى أن السبب وراء نجاح زواجها من نجم موسيقى الصلصا (40 عاما) والذي استمر خمس سنوات، هو سعيها للحفاظ عليه.

وأوضحت لوبيز أنها دائما ما تقرأ كتبا عن الزيجات والعلاقات الناجحة والسبل في تحقيق ذلك، حيث تقول: "أسعى دائما إلى الوصول للحب.. إن السؤال الذي لا يمكن أن تضع حدا للاجابة عليه هو: (ما هو السبيل إلى الحب؟)، فأنا ناضجة بالقدر الذي يسمح لي أن أعرف أن (نجاح) العلاقات يتطلب بذل مجهود، فالامر ليس سهلا".

يذكر أن النجمة اللاتينية التي أنجبت من مارك ابنا وابنة توأمين (19 شهرا)، مشغولة حاليا بتصوير دورها في الفيلم الجديد "ذا باك آب"، كما أنها تقوم في الوقت نفسه بتسجيل أغنيات ألبوم غنائي جديد.

التعليق