تحليل لفرق الدوري الانجليزي قبل بداية الموسم

تم نشره في السبت 15 آب / أغسطس 2009. 09:00 صباحاً
  • تحليل لفرق الدوري الانجليزي قبل بداية الموسم

 

لندن - مع انطلاق منافسات الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم اليوم السبت، فيما يلي تحليل للتوقعات لكل من الفرق 20 المشاركة هذا الموسم، (الرقم بين القوسين يشير لترتيب الفريق في الموسم الماضي):

- ارسنال (4)

لم يحرز ارسنال أي لقب في السنوات الأربع الأخيرة ومع رحيل ايمانويل اديبايور وكولو توريه إلى مانشستر سيتي سيكون المدرب الفرنسي ارسين فينغر بحاجة للكثير من التوفيق في سعيه للفوز باللقب هذا الموسم.

ومرة أخرى بدا أن صانع الألعاب الروسي اندريه ارشافين هو اللاعب المحوري في الفريق اللندني منذ انضمامه لصفوفه في كانون الثاني(يناير) الماضي وإذا ابتعدت الإصابات عن ادواردو وسيسك فابريغاس فقد يحسن ارسنال كثيرا ترتيبه عن الموسم الماضي حين ابتعد عن سباق المنافسة مع أعياد الميلاد.

- استون فيلا (6)

انهار استون فيلا بطريقة سيئة في النصف الثاني من الموسم الماضي بعدما هدد بكسر احتكار الرباعي الكبير للمقدمة ومع انتقال غاريث باري إلى مانشستر سيتي فان الفريق اصبح يفتقد الى العمق.

وسيكون على الجناح ستيوارت داونينغ حين يشفى من الإصابة أن يثبت أنه يستحق 12 مليون جنيه استرليني (20 مليون دولار) دفعت لضمه من ميدلزبره اذا اراد فيلا فرصة لتجنب العودة لمنتصف الترتيب.

- برمنغهام سيتي (صاعد من دوري الدرجة الثانية)

عاد الفريق المتأرجح مرة أخرى للدوري الممتاز وأنفق بعض المال خلال الصيف لتعزيز تشكيلته بلاعبين بينهم كريستيان بينيتيز مهاجم منتخب الاكوادور.

ولحق باري فيرغسون اللاعب السابق لمنتخب اسكتلندا باليكس ماكليش مدربه السابق في رينجرز بعد انضمامه إلى برمنغهام. ويظهر برمنغهام بصورة قوية على ملعبه وسيكون عليه أن يظهر بمظهر قوي إن كان يريد لعودته لدوري الأضواء أن تستمر.

- بلاكبيرن روفرز (15)

منح المدرب سام الاردايس الاستقرار لبلاكبيرن بعد إقالة بول اينس في الموسم الماضي لكن يتوقع أن يقضي وقتا طويلا من الموسم في النصف الأسفل من الترتيب.

وسيكون لرحيل المهاجم روكي سانتا كروز إلى مانشستر سيتي أثر سيء للغاية على الفريق الذي اكتفى بضم لاعبين غير معروفين.

- بولتون واندرارز (13)

مسكين المدرب غاري ميغسون مع بولتون. فبعد أن قاده للبقاء في دوري الأضواء في موسم 2007-2008 ثم قاده لاحتلال مركز بعيدا عن منطقة الهبوط في الموسم الماضي هناك قطاع كبير من مشجعي الفريق غير راضين عن تعيينه مدربا.

وسيعزز زات نايت الذي انضم من استون فيلا الدفاع في بولتون إلى جانب غاري كاهيل المدافع الصلب المرشح للعب لمنتخب انجلترا. وفي الهجوم سيسبب كيفن ديفيز مرة أخرى إزعاجا للمنافسين.

- بيرنلي (صاعد من دوري الدرجة الثانية)

عاد الفريق لدوري الأضواء للمرة الأولى منذ 1976 ورغم الأماني الطيبة التي ستصاحبه في الأسابيع الأولى من الموسم فإن الانتصارات قد تكون صعبة التحقيق.

وسيحتاج المدرب اوين كويل الذي لعب فريقه كرة قدم ممتعة في الموسم الماضي لتحقيق أفضل استفادة من التعاطف الذي يحظى به وأن يحاول الحصول على أكبر عدد ممكن من النقاط في النصف الأول من الموسم مستفيدا من جهل المنافسين بفريقه.

- تشلسي (3)

تعامل تشلسي ببخل بعض الشيء في سوق الانتقالات مكتفيا بضم الروسي يوري جيركوف اللاعب الذي يستخدم قدمه اليسرى والذي يلعب عادة كلاعب وسط مهاجم لكن يمكن الاستفادة منه كظهير. وسيشعر الايطالي كارلو انشيلوتي وهو خامس مدرب لتشلسي في أقل من عامين بالراحة لبقاء القائد جون تيري وديدييه دروغبا مهاجم ساحل العاج في صفوف الفريق.

وسيحتاج انشيلوتي لأن يكون تيري ودروغبا في أفضل حالاتهما إذا أراد تشلسي كسر احتكار مانشستر يونايتد للقب الدوري وكذلك الفوز أخيرا بدوري أبطال اوروبا.

- ايفرتون (5)

قاد المدرب ديفيد مويس ايفرتون لتحقيق مفاجأة في الموسم الماضي باحتلاله أفضل مركز بعد الأربعة الكبار في الدوري وبلوغ نهائي كأس الاتحاد الانجليزي رغم قلة الإمكانات المادية.

وستمثل عودة قائد خط الوسط الاسباني مايكل ارتيتا بعد شفائه من قطع في الرباط الصليبي دفعة معنوية هائلة للفريق الذي يتمتع بقوة هجومية جيدة بوجود مروان فيلاني وتيم كاهيل وهما يشكلان واحدا من أفضل الثنائيات الهجومية في الدوري. يمكن توقع موسم آخر جيد من ايفرتون وأن ينافس على مكان في المنافسات الاوروبية لكن لا يتوقع أن يكون ضمن الأربعة الكبار.

- فولهام (7)

كان الفريق اللندني مفاجأة الموسم الماضي باحتلاله مركز مؤهل لكأس الرابطة الاوروبية. ستمثل المشاركة في المسابقة الاوروبية صعوبة لفريق المدرب روي هدجسون هذا الموسم لكن سيكون على الفريق الاستبسال لإنهاء الموسم في النصف الأعلى من الترتيب.

- هال سيتي (17)

بدأ هال موسمه الأول في الدوري الممتاز كقطار سريع لكنه أنهاه كبالون هوائي بطيء يكافح كيلا يسقط في المحيط.

ونجح الفريق بصعوبة في البقاء في دوري الأضواء رغم أنه لم يفز إلا مرة واحدة في آخر 22 مباراة، ويحتاج المدرب فيل براون لبداية جيدة هذا الموسم إن أراد بالابتعاد بفريقه مبكرا عن منطقة الهبوط.

- ليفربول (2)

مضى عقدان منذ ان توج ليفربول بطلا لانجلترا لآخر مرة وأنهى الفريق الموسم الماضي متأخرا باربع نقاط فقط وراء مانشستر يونايتد بعدما أهدر العديد من النقاط على ملعبه وكلفه التعادل في سبع مباريات كثيرا.

لكن الفريق لم يخسر سوى مباراتين في الدوري طوال الموسم ورغم القيود المالية يملك المدرب الاسباني رفاييل بينيتيز تشكيلة قوية ستنافس يونايتد على اللقب مجددا.

- مانشستر سيتي (10)

رفع التعافد مع روكي سانتا كروز (مقابل 18 مليون جنيه استرليني) وكارلوس تيفيز (مقابل 25.5 مليون جنيه استرليني) وايمانويل اديبايور (مقابل 25 مليون جنيه استرليني) وكولو توريه (مقابل 16 مليون جنيه استرليني) وغاريث باري (مقابل 12 مليون جنيه استرليني) سقف التوقعات في سيتي الذي أصبح الآن أغنى ناد في انجلترا بانتقال ملكيته للشيخ منصور بن زايد ال نهيان لكنه لا يزال واحدا من الفرق التي لا تحقق الكثير إذ لم يفز الفريق بأي لقب منذ 1976.

وستكون أمام المدرب مارك هيوز مهمة محددة لكنها غير سهلة على الإطلاق وهي الصعود بالفريق إلى المربع الذهبي وأي نتيجة أخرى ستعد ببساطة فشلا.

- مانشستر يونايتد (البطل)

يسعى يونايتد لتحقيق إنجاز غير مسبوق والفوز باللقب للمرة الرابعة على التوالي وحتى بعد رحيل البرتغالي كريستيانو رونالدو عن صفوف الفريق وكذلك كارلوس تيفيز يتوقع أن يكون يونايتد مرشحا قويا للفوز باللقب مرة أخرى.

وقد يكون لمايكل اوين الذي انضم بدون مقابل من نيوكاسل يونايتد دور كبير مع يونايتد إذا عاد لمستواه القديم بينما يثق المدرب اليكس فيرغسون كثيرا في مجموعته الجديدة من اللاعبين وفي نضج وين روني.

- بورتسموث (14)

ضعفت تشكيلة الفريق برحيل المهاجم بيتر كرواتش والمدافعين غلين جونسون وسول كامبل ومع ضعف الإمكانات المادية وفي وجود مدرب قليل الخبرة نسبيا هو بول هارت يرشح كثيرون بورتسموث لأن يكون طرفا في معركة الهبوط.

وتغير الكثير في بورتسموث منذ أحرز الفريق كأس الاتحاد الانجليزي قبل 15 شهرا وإلى أن يتضح مستقبل الفريق وتتم الموافقة على صفقة بيعه يتوقع أن يواجه بورتسموث مصيرا غامضا.

- ستوك سيتي (12)

لعب ستوك كرة قدم مباشرة خالية من التعقيد تحت قيادة مدربه توني بوليس في الموسم الماضي وفاجأ الكثيرين بتجنب عودة سريعة إلى دوري الدرجة الثانية.

وساعد جمهور ستوك الفريق في ملعبه على حصد رصيد جيد من النقاط لكن خصومه الآن يدركون صعوبة المباريات في ستاد بريطانيا وسيواجه الفريق موسما صعبا آخر لكنه على الأرجح يملك ما يكفي للبقاء.

- سندرلاند (16)

يملك المدرب الجديد ستيف بروس الذي بنى تشكيلتين جيدتين في برمنغهام سيتي وويغان اثليتيكس الفرصة لتكرار نفس الشيء في سندرلاند النادي الذي يملك قاعدة جماهيرية وموارد مالية أكبر بكثير مما لدى برمنغهام وويغان.

وسيمنح التعاقد مع دارين بينت وفريزر كامبل الفريق خيارات هجومية أكثر بينما سيمثل كينواين جونز خطورة حين يكون في مستواه.

- توتنهام هوتسبير (8)

استعاد توتنهام توازنه منهيا الموسم الماضي في المركز الثامن وكاد يتأهل لكأس الرابطة الاوروبية بعد تعيين المدرب هاري ريدناب في ايلول (سبتمبر) بعد بداية سيئة للغاية مع المدرب الاسباني خواندي راموس بحصول الفريق على نقطتين فقط من مبارياته الثماني الأولى.

وضم ريدناب المهاجم بيتر كراوتش من بورتسموث والمدافع سيباستيان باسونغ من نيوكاسل يونايتد الذي هبط لدوري الدرجة الثانية وتعاقد كذلك مع المدافع الشاب كايل موتون من شيفيلد يونايتد ليمنح الفريق توازنا أكبر ويبدو أن أمامه فرصة لاحتلال مركز بين الستة الأوائل هذه المرة.

- وست هام يونايتد (9)

كاد وست هام يتأهل للعب في المسابقات الاوروبية في الموسم الماضي بعد أن قدم كرة قدم ممتازة في بعض الأوقات بقيادة المدرب الايطالي جيانفرانكو زولا الذي حل محل الان كيربشلي في بداية الموسم.

ورغم الغموض الذي يحيط بملكية النادي والموارد المالية المتوفرة لديه حاليا يتوقع أن ينافس وست هام على التأهل للعب في اوروبا مرة أخرى.

- ويغان اثليتيك (11)

قاد المدرب الجديد روبرتو مارتينيز فريقه السابق سوانسي سيتي لتقديم مستوى رائع في درجات الدوري المختلفة وورث تشكيلة معقولة من ستيف بروس رغم رحيل أبرز لاعبي الفريق مثل انتونيو فالنسيا وويلسون بالاسيوس.

وجلب مارتينيز المهاجم جيسون سكوتلاند من سوانسي إلى فريقه الجديد وسيحتاج للتأقلم سريعا مع الدوري الممتاز ليساعد ويغان على الحفاظ على مكانه.

- وولفرهامبتون واندرارز (صاعد من دوري الدرجة الثانية)

هناك دائما توقعات كبيرة في وولفرهامبتون بسبب الإرث الرائع للفريق لكنه يبدو أفضل بالفعل ومرشح للبقاء في دوري الأضواء أكثر مما كان عليه حين قضى موسما واحدا فيه في 2003-2004.

ويبدو أن لدى المدرب مايك مكارثي الذي عاش وقتا صعبا مع سندرلاند في موسم 2005-2006 تشكيلة قادرة على تجنب الهبوط رغم أن هذا يتوقف بصورة كبيرة على المستوى الذي سيقدمه سيلفان ايبانكس-بليك الناشيء السابق في مانشستر يونايتد والذي كان هدافا لوولفرهامبتون في دوري الدرجة الثانية برصيد 25 حين توج بطلا للمسابقة في الموسم الماضي.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »البلوز قادم (علاء بيكو)

    الأحد 16 آب / أغسطس 2009.
    اتوقع بان الدوري الانجليزي 2009 من نصيب البلوز وسيكون الريدز هو المنافس الحقيقي واتوقع انهيار مان يونايتيد بعد انتقال رونالدو وهو ديناموالفريق
  • »البلوز قادم (علاء بيكو)

    الأحد 16 آب / أغسطس 2009.
    اتوقع بان الدوري الانجليزي 2009 من نصيب البلوز وسيكون الريدز هو المنافس الحقيقي واتوقع انهيار مان يونايتيد بعد انتقال رونالدو وهو ديناموالفريق