الاصابة تحرم العبادي من ذهبية التايكواندو وينال البرونزية

تم نشره في الاثنين 3 آب / أغسطس 2009. 09:00 صباحاً
  • الاصابة تحرم العبادي من ذهبية التايكواندو وينال البرونزية

انطلاق منافسات دورة الالعاب الآسيوية لرياضات الدفاع عن النفس

د.ماجد عسيلة - موفد اتحاد الإعلام الرياضي

بانكوك - حرمت الإصابة لاعبنا المتألق محمد العبادي من مواصلة زحفه نحو الميدالية الذهبية لمسابقة التايكواندو ضمن منافسات الدورة الآسيوية الأولى لألعاب الدفاع عن النفس والتي انطلقت أمس رسمياً في العاصمة التايلندية، ليكتفي بالميدالية البرونزية لوزن تحت 54 كغم، بعد رحلة متميزة من العروض الجميلة، فاستحق التصفيق من الجمهور العريض وهو يحاول التحامل على آلامه.

العبادي افتتح لقاءاته بفوز في الدور الأول على اليمني سليم القبيطي 1/4 وعلى الهندي نينجيتو جام في ثمن النهائي 0/5 وعلى الكويتي ايمن العجيمان في ربع النهائي 1/2، لكنه تعرض في هذا اللقاء لإصابة بليغة "كسر" في أحد أمشاط قدمه اليسرى، فتوقفت المباراة أكثر من مرة، واحتاج العبادي لكامل خبرته للخروج بالفوز أمام صلابة اللاعب الكويتي.

وبين المباراة التي أصيب فيها والدور نصف النهائي، خضع العبادي لعلاج مكثف من طبيب الوفد د. محمد العبداللات، ومتابعة رئيس البعثة م. معين الفاعوري وأمين عام اللجنة الأولمبية الأسبق م. عبدالغني طبلت المتواجد في بانكوك، وذلك من أجل تأهيله لاستكمال اللعب، ورغم آلام الإصابة، أصر العبادي على مواصلة اللعب ومواجهة البحريني عبدالرحيم عبدالحميد، فأظهر قوة وصلابة في الجولتين الأولى والثانية، قبل أن يعود له الألم الشديد في الجولة الثالثة، بعد أن وجه عدة ضربات لخصمه، الأمر الذي منح البحريني فرصة الهجوم المكثف، مستغلا غياب الهجوم المضاد للاعبنا، والذي تكمن قوته في قدمه المصابة، فانتهى اللقاء بخسارة العبادي 4/1 بنقاط خسرها في الجولة الأخيرة.

ووسط دموع الحزن الذي ذرفها لاعبنا على حظه العاثر، كان الجمهور التايلندي يحيي العبادي على عزيمته وإصراره على الظهور بصورة مشرفة، وهو الذي كان يمني النفس وفق حديثه للموفد الإعلامي للدورة؛ "أن يتأهل للعب على الميدالية الذهبية، ومواجهة الكوري الجنوبي كيم جي"، مهدياً هذا الإنجاز لجلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين والشعب الأردني وعائلته، مضيفاً أن شدة الألم كانت كبيرة جداً، فمنعته من توجيه ضربات مباشرة ومؤثرة إلى خصمه، الذي سبق وأن حقق عليه انتصارا في نفس الدور ضمن البطولة الآسيوية الأخيرة.

وعلق مدرب اللاعب يوسف عصفور على النتيجة، بأن العبادي كان مؤهلا أكثر للعب على الميدالية الذهبية، وهو ما اتضح خلال اللقاءات الثلاثة الأولى، والتي لعبها وحقق فيها الفوز، دون أن يقلل من قوة اللاعب البحريني الذي خطف الأضواء بحصوله على الميدالية الذهبية، بفوزه على الكوري الجنوبي في المباراة النهائية.

وفي ختام نزالات التايكواندو أمس؛ توج رئيس الاتحاد الآسيوي للعبة داي سون لي الفائزين بالمراكز الثلاثة الأولى.

منافسات رياضة التايكواندو تتواصل اليوم في قاعة هيو مارك بالاستاد الرئيسي، حيث تبدو آمال لاعبنا حسام سليمان عريضة في وزن تحت 58 كغم، لتحقيق إحدى الميداليات، حيث يستهل مبارياته بلقاء الأفغاني حسن محمود، وفي حال فوزه يواجه الفائز من لقاء نيبال وفلسطين وفوزه يعني الحصول على الميدالية البرونزية.

وفي رياضة الموتاي، والتي تقام في صالة "نيبوتوري"، يستهل لاعبنا سيف الدين الزقزوق منافساتنا في المسابقة بوزن (تحت 54) كغم بلقاء مع لاعب لاوس لادا ساباو، وفي حال فوزه يلاقي في الدور الثاني بعد غد الأربعاء الفائز من لقاء منغوليا وفيتنام للعب على إحدى الميداليات، في حين يلتقي اليوم أيضا لاعبنا وليد الجيوسي في وزن (تحت 63.5) كغم مع الهندي فانلالين جماوا، وفي حال فوزه يلتقي في الدور الثاني مع الفائز من لقاء الصين واليابان للعب على إحدى الميداليات.

وفي الكيك بوكسينغ والتي أقيم اجتماعها الفني وسحبت قرعتها أمس، يلتقي علي حسن خلف في وزن تحت 60 كغم مع العراقي قيصر الدين، وفي وزن (-71) كغم يلتقي محمود الخطيب مع الفلسطيني حسن الحلبي، وفي وزن (-63) كغم يلعب عدي أبو حصوة مع التايلندي تونغ نونغ.

نتائج النزالات

- وزن – 54 كغم/ رجال: عبدالرحيم عبدالحميد (البحرين)، كيم جي (كوريا الجنوبية)، محمد العبادي (الأردن)، تاكا فيروج (تايلند).

- وزن -47 كغم/ سيدات: كيم جو (كوريا الجنوبية)، بود بونغ (تايلند)، لي جي (مكاو)، فان تي (فيتنام).

- وزن +84 كغم/ رجال: شيلمانوف (كازاخستان)، سامسير (اندونيسيا)، علي الحيدري (لبنان)، موسى عبدالكريم (البحرين).

- وزن +72 كغم/ سيدات: براسوبسوك (تايلند)، كاريموفا (اوزبكستان)، أوم مين (كوريا الجنوبية)، ساهارا (اندونيسيا).

التعليق