رغبة برازيلية في دعم الرياضية الأردنية

تم نشره في السبت 25 تموز / يوليو 2009. 09:00 صباحاً
  • رغبة برازيلية في دعم الرياضية الأردنية

عمان - الغد - بحث رئيس المجلس الأعلى للشباب د. عاطف عضيبات والسفير البرازيلي في عمان فرنادو ابريو سبل تعزيز التعاون بين الأردن والجمهورية الاتحادية البرازيلية في المجالين الشبابي والرياضي.

جاء ذلك خلال الزيارة التي قام بها السفير البرازيلي أول من أمس لمقر المجلس، واستهلها الضيف بالإعراب عن إعجابه لمستوى الدعم والرعاية الذي يلقاه الشباب الأردني من جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين، والدعم الحكومي والشعبي الكبير في هذا المجال، كما أبدى إعجابه بمستوى الاهتمام الرياضي لسمو الأمير فيصل بن الحسين رئيس اللجنة الأولمبية الأردنية، وما حققته الرياضة الأردنية من تطور خلال الفترة الأخيرة.

السفير البرازيلي أعلن أمام رئيس المجلس رغبة الحكومة البرازيلية ممثلة بمدينة ريو دي جانيرو بتقديم طلب الترشح لاستضافة دورة الألعاب الأولمبية 2016 وذلك خلال التصويت على اختيار المدينة المرشحة للاستضافة والذي يقام في مدينة كوبنهاجن مطلع شهر تشرين الأول المقبل، آملا أن ينال هذا الطلب الدعم والتشجيع من أصدقاء البرازيل حول العالم، خاصة وأن مدينة ريو دي جانيرو ستتنافس بشدة مع مدن شيكاغو ومدريد وطوكيو.

الضيف أكد أيضا رغبة البرازيل في مد المزيد من جسور التعاون مع الأردن في المجالات الرياضية، وفي مقدمتها دعم الأردن بالعناصر التدريبية في لعبتي كرة القدم والكرة الطائرة أو أية ألعاب رياضية أخرى يتم اقتراحها، على أن يتم التوقيع على اتفاقيات في هذا المجال، كما استفسر الضيف من عضيبات حول فكرة وأهداف وفلسفة إنشاء المجلس والدور الذي يقوم به لخدمة الحركتين الشبابية والرياضية.

عضيبات ثمن عاليا الرغبة البرازيلية لدعم الرياضة الأردنية، مشيراً أنه سينقل هذه الرغبة إلى سمو الأمير فيصل بن الحسين والذي يسعى دائما إلى فتح آفاق التعاون مع مختلف دول العالم لما فيه مصلحة وخير الرياضة الأردنية، قبل أن يقدم إيجازا عن المجلس والمؤسسات التابعة له ودورها في خدمة الشباب الأردني، والشراكات التي ينفذها مع مختلف الجهات الرسمية والأهلية وما لها من انعكاس على تطوير قدرات الشباب الأردني، كما تناول الدعم الملكي والحكومي وأوجه التنسيق بين المجلس واللجنة الأولمبية في مختلف المجالات.

وفي ختام الزيارة أشار السفير البرازيلي إلى تنظيم زيارة للمنتخب البرازيلي للعب في فلسطين خلال شهر تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل في إطار الجهود البرازيلية لدعم عملية السلام في المنطقة وتأكيدا على دور الرياضة في إحلال السلام، حيث كان المنتخب لعب قبل 4 سنوات في هاييتي لنفس الهدف.

التعليق