منظمو مسابقة عجائب الدنيا يهدفون إلى اجتذاب بليون صوت

تم نشره في الخميس 23 تموز / يوليو 2009. 09:00 صباحاً
  • منظمو مسابقة عجائب الدنيا يهدفون إلى اجتذاب بليون صوت

 

زوريخ- قال رئيس المجموعة المنظمة لمسابقة عجائب الدنيا السبع الطبيعية إن المسابقة قد تجتذب بليون صوت عبر الانترنت والهاتف.

ورشح فريق من الخبراء أول من أمس 28 موقعا من بينها غابات الامازون المطيرة والبحر الميت ومحمية جراند كانيون للقائمة النهائية لمسابقة عجائب الدنيا السبع الجديدة والتي سيعلن الفائزون بها في العام 2011 بعد تصويت عالمي عبر الانترنت والهاتف والرسائل النصية القصيرة.

وشارك أكثر من 100 مليون في التصويت في المسابقة السابقة التي جرت في العام 2007 لاختيار عجائب الدنيا السبع الجديدة وهي محاولة لإعادة صياغة التاريخ القديم بتصنيف أهم العجائب المعمارية.

وقال برنارد ويبر مؤسس العجائب السبع الجديدة في مقابلة في مقر المنظمة وهو مبنى صممه المهندس المعماري السويسري لوكوربوزييه على ضفاف بحيرة زوريخ "نتوقع هذه المرة بليون صوت وهذا هو هدفنا".

وعجائب الدنيا السبع الجديدة هي مسابقة عالمية عبر الانترنت تحت شعار.. "اذا كنا نريد انقاذ أي شيء فإننا نحتاج أولا الى تقييمه بصدق".

والمواقع الاخرى في القائمة النهائية هي جزر جالاباجوس والحاجز المرجاني العظيم وجبل كيليمانجارو وجبل ماترهورن وجزيرة جيجو البركانية قبالة كوريا ودلتا سونداربانس وهي أكبر غابة للمنجروف في العالم عند مصب نهر الجانج.

وقال ويبر ان الفكرة راودته عندما اشترى جهاز كمبيوتر للدخول على الانترنت وقرر انه يحتاج الى عمل مشروع يثير اهتماما عالميا. واقترح شريكه الذي يعمل معلما عجائب الدنيا السبع.

ويتعين على كل مشارك في التصويت اختيار سبعة مواقع على وجه التحديد ويقتصر على عنوان واحد للبريد الالكتروني برغم انه لا يوجد ما يمنع الناس من التسجيل بأكثر من عنوان او ارسال عدة رسائل من هواتفهم المحمولة.

وقال ويبر ان منظمته تتلقى الاموال بفضل عقود للرخص لكنها قد تدرس أيضا رعاية شركات لزيادة التمويل. وأضاف ان مدنا تتنافس على حق استضافة اعلان عجائب الدنيا السبع الطبيعية في العام2011.

وأضاف قائلا "إنها أيضا تستخدم التكنولوجيا الحديثة لأول ممارسة ديمقراطية عالمية حقيقية".

التعليق