أبو شريف يوقع كتاب "عرفات وحلم فلسطين" في مكتبة ريدرز

تم نشره في الخميس 23 تموز / يوليو 2009. 09:00 صباحاً
  • أبو شريف يوقع كتاب "عرفات وحلم فلسطين" في مكتبة ريدرز

 

مريم نصر

عمّان– وقع الكاتب الفلسطيني بسام أبو شريف كتابه "عرفات وحلم فلسطين" أول من أمس في مكتبة ريدرز.

وصدر الكتاب عن دار PALGRAVE MACMILLAN العالمية، ونشر في بريطانيا وكندا، ويتناول جوانب من مسيرة الزعيم الفلسطيني الراحل كما عايشها المؤلف من خلال عمله الى جانب عرفات، مستشارا سياسيا، عدة سنوات.

وقال أبو شريف لـ"الغد" إنه اختار هذا التوقيت لإصدار الكتاب لتزامنه مع ذكرى ميلاد الرئيس الراحل ياسر عرفات، مضيفا إلى ذلك رغبته بأن ينذر الرئيس الأميركي أنه إذا بقي على موقفه هذا، فإنه سيقود المنطقة إلى الدمار و"ستغرق في بحر من الدم"، وفق قوله.

وكان ابو شريف دخل في معركة لنشر الكتاب، مبينا أنها المرة الثانية التي يتمكن فيها من اختراق الحصار في الولايات المتحدة لمنع نشر اي كتاب يتحدث حول الحق والحقيقة في القضايا العربية والفلسطينية، مشيرا إلى أن المعركة الأولى كانت مع كتاب BEST OF ENEMIES THE الذي ألفه أبو شريف مع الكاتب الاسرائيلي عوزي محانايمي العام 1995، وترجم إلى 36 لغة، إلا العربية.

ويبيّن أبو شريف أن ذلك الكتاب لا يتحدث عن تاريخ ياسر عرفات، أو سيرته الذاتية، وإنما يتطرق إلى أحداث سياسية حصلت وعايشها، وتشير إلى جوانب من شخصية الرئيس الراحل لا يعرفها كثيرون.

ويتحدث الكتاب عن عرفات وحلمه الفلسطيني ويقدم صورة لأبو عمار لا يعرفها الغرب، وكتبه أبو شريف بصيغة صحافية مشوقة باللغة الانجليزية ويسلط الضوء على جوانب مهمة من شخصية عرفات، بأسلوب بسيط ومشوق، ورواية الأحداث بتفاصيل قد تكون جديدة على كثيرين، إضافة إلى عرض بعض الخفايا والأسرار.

ويقول أبو شريف "كتابي يدق جرس الانذار وهي رسالة مفتوحة لباراك اوباما فالشعب الفلسطيني مل من الاضطهاد المتواصل طوال ستين عامًا، وضياع الحقوق، وعدم تنفيذ قرارات الامم المتحدة".

 ويلفت إلى أن الشعب الفلسطيني "ملّ من الذين يصدرون الوعود ولا يقدمون على أرض الواقع اي شيء ملموس" مشيرا إلى أن 75% من الشعب الفلسطيني يعيش تحت خط الفقر، وهي نسبة كبيرة لم يعتد عليها الشعب الفلسطيني الذي كان 1% فقط منهم يعيشون تحت خط الفقر.

ويعمل أبو شريف على إنهاء كتاب عن بنيامين نتنياهو يتضمن عرضًا لشخصية نتنياهو، وتحليلاً لطريقة تفكيره، وتأثيرهما على كيفية اتخاذه القرارات.

وبسام أبو شريف يعتبر من الشخصيات الفلسطينية ذات التأثير السياسي والإعلامي البارز خلال العقود الاربعة الماضية، وبدأ نضاله السياسي حين كان في الثانوية وكان من أبرز قيادات حركة القوميين العرب، ثم انضم غلى الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين.

 عمل ابو شريف رئيس تحرير صحيفة الهدف الاسبوعية وبعد اغتيال غسان كنفاني بأسبوع تسلم ابو شريف كتابا يحوي قنبلة وانفجرت فيه، خسر على إثرها النظر في عين واحدة والسمع في أذن واحدة، وبترت أصابعه.

التعليق