بطولة كوبي أوساكا الدولية للكراتيه تنطلق اليوم

تم نشره في الخميس 23 تموز / يوليو 2009. 09:00 صباحاً

 

خالد حسنين – موفد اتحاد الإعلام الرياضي

كوشينج – تنطلق صباح اليوم منافسات بطولة كوبي أوساكا الدولية الثامنة عشرة للكراتيه، ,التي تستضيفها مدينة كوشينج الماليزية حتى الأحد المقبل.

ويتطلع المنتخب الوطني إلى تسجيل حضور قوي، من خلال اللاعبين بشار النجار وأحمد نشأت ومحمد الريفي، الذين سيظهرون ضمن منافسات الوزن المفتوح للفئة العمرية من (18-20) سنة.

ويبدو اللاعبون الثلاثة في قمة الجاهزية الفنية والبدنية وحتى المعنوية لتحقيق مراكز متقدمة، بعد عودتهم من بطولة كأس العالم للشباب والناشئين التي أقيمت في اليونان والتي حققوا فيها نتائج طيبة، مثلما أنهوا أمس من المعسكر التدريبي الذي جمع لاعبي المنتخبات المشاركة في البطولة.

أما بقية لاعبي المنتخب فيدخلون منافسات البطولة اعتباراً من يوم غد وعلى فترات متقطعة وفق الفئات، وهم عامر أبو عفيفة (فوق 80 كغم)، عاصم أبو جاموس (تحت 72,5 كغم)، محمد حديد (تحت 65 كغم)، واللاعبات منار شعث وبثينة المحسيري (فوق 60 كغم)، رادا جاسر (كاتا). وأقيمت قرعة المنافسات في ساعة متأخرة ليلة أمس.

الى ذلك؛ اختتم أمس المعسكر التدريبي الذي سبق منافسات البطولة والذي استمر ثلاثة أيام بمشاركة واسعة من المنتخبات الحاضرة، مما شكل فرصة مناسبة أمام لاعبينا ولاعباتنا لاكتساب الإحتكاك والمزيد من الخبرة والثقة.

وأشرف على فعاليات المعسكر رئيس لجنة الحكام بالاتحاد العالمي تومي موريس، ومجموعة من الخبراء الدوليين على مستوى اللعبة، كما اختتمت دورة التحكيم التي أقيمت على هامش المعسكر، وشارك فيها مدرب المنتخب ابراهيم أبو العظام.

الفاعوري يعود إلى عمان

من المقرر أن يغادر كوشينج مساء اليوم عائداً إلى عمان رئيس اتحاد الكراتيه/ رئيس الوفد الأردني م. معين الفاعوري، وذلك للتحضير للدورة الآسيوية الأولى لألعاب الدفاع عن النفس والتي تستضيفها تايلند مطلع الشهر المقبل.

موريس يشيد              

أشاد رئيس لجنة الحكام بالاتحاد العالمي تومي موريس بالمكانة التي وصلت إليها لعبة الكراتيه في الأردن، مما جعل المنتخب الوطني في مصاف النخبة الآسيوية وعلى بعد خطوات قليلة من العالمية.

وبين موريس أن حرص الأردن على التواجد في التجمعات العالمية والاستحقاقات الدولية المتعددة أسهم في منح اللاعبين واللاعبات فرصة مقارعة أبطال عالميين، الأمر الذي انعكس عليهم بالفائدة ووضعهم على الطريق الصحيح نحو منصات التتويج في المحافل العالمية.

وتوقع أن يحقق منتخبنا نتائج طيبة في بطولة كوبي أوساكا هذا العام، كون الأردن بات معتاداً على نيل الميداليات في هذه البطولة على امتداد السنوات الماضية، رغم صعوبة المهمة ومشاركة نخبة المنتخبات القوية مثل ماليزيا وروسيا.

واختتم موريس حديثه بالقول إن المنتخب الوطني الأردني يملك كوكبة من الأبطال المميزين الذين يتوقع لهم شأن كبير، مثل رادا جاسر التي تعد مثالاً على الموهبة، الأمر الذي جعلها تستحق المرتبة الخامسة في بطولة العالم في اليابان عام (2008).

التعليق