مترجم "فلسفة المتكلمين" يفوز بجائزة رفاعة الطهطاوي للترجمة

تم نشره في السبت 18 تموز / يوليو 2009. 09:00 صباحاً

 

القاهرة-أعلن المركز القومي للترجمة المصري أمس فوز مصطفى لبيب مترجم كتاب "فلسفة المتكلمين"، وأستاذ الفلسفة في جامعة القاهرة بجائزة رفاعة الطهطاوي التي يمنحها المركز للترجمة للمرة الاولى تشجيعا لدور المترجمين المصريين في إثراء الثقافة العربية.

وقال مدير المركز القومي للترجمة جابر عصفور إن "لجنة تحكيم الجائزة اختارت الدكتور مصطفى لبيب عبد الغني بالإجماع من بين مترجمي الكتب التي رشحت لنيل الجائزة من اصدارات المشروع القومي للترجمة الذي تحول نهاية 2006 الى المركز القومي للترجمة".

وضمت لجنة التحكيم الكويتي سليمان العسكري والاردني محمد شاهين والتونسي حمادي صمود والمصريين فيصل يونس ومحمد حمدي ابراهيم وعماد ابو غازي.

وقالت اللجنة في تقرير عن أسباب اختيارها الفائز إن "ترجمة كتاب "فلسفة المتكلمين" للكاتب الأميركي هاري اوسترين ولفسون تميزت بالأمانة والدقة ولغته العربية البينية".

وأكد التقرير أن "هناك جهدا علميا كبيرا بذل من قبل المترجم وذلك من خلال عدد الهوامش والتعليقات والاضافات الشارحة بالاضافة الى الرجوع الى المادة الاصلية والاقتباسات والاستشهادات".

وقرر المركز القومي للترجمة في استجابة منه لتوصيات لجنة التحكيم أن يتم إصدار طبعة جديدة من الكتاب في مجلدين وهو دراسة متعمقة للمشكلات التي عالجها علم الكلام الإسلامي وأصداؤها في فلسفة العصور الوسطى والفلسفة اليهودية.

وكان المركز قد أعلن عن إطلاق جائزة رفاعة الطهطاوي للترجمة العام الحالي.

وسيقدم المركز هذه الجائزة القومية سنويا لأفضل ترجمة عن لغة أصلية إلى اللغة العربية على أن تكون هذه الترجمة صدرت ضمن منشورات المركز التابع لوزارة الثقافة المصرية.

وتحمل الجائزة اسم رفاعة رافع الطهطاوي المتوفى العام 1873 من رواد وقادة النهضة العلمية والترجمة في مصر في عهد محمد علي باشا.

وتمنح الجائزة هذا العام للمرة الأولى وتبلغ قيمتها مئة ألف جنيه مصري (18 ألف دولار) وبالإضافة إلى ميدالية تذكارية وشهادة تقدير يتسلمها الفائز.

التعليق