مؤتمر الإعلاميات يدعو إلى إبراز الإسهام الحضاري للثقافة العربية

تم نشره في الاثنين 13 تموز / يوليو 2009. 10:00 صباحاً

 مريم نصر

عمان – اختتمت أعمال مؤتمر الاعلاميات العربيات السابع الذي نظمه مركز الاعلاميات العربيات برعاية الاميرة بسمة بنت طلال في المركز الثقافي الملكي، بعرض فيلم وثائقي بعنوان "نساء من نور"، وعرض التوصيات التي خرج بها المؤتمر.

وتبنى المؤتمر الذي حمل عنوان دور الاعلامية العربية لتعزيز الثقافة الوطنية استراتيجبة "الفسيفساء"، والتي طرحت من قبل الورقة المصرية، وتربط خصوصية كل نموذج قطري تحت المظلة العربية.

ومن التوصيات التي خلص إليها المؤتمر حماية اللغة العربية كمكون للاستراتيجية الاعلامية لتعزيز الثقافة الاعلامية تعزيز المفهوم التراثي والمحافظة عليه لكل دولة وتعزيز مفهوم المواطنة، وإبراز الواقع الثقافي في الوطن العربي والمصالحة بين القديم والجديد من جهة المواءمة بين الوافد والموروث، إضافة إلى إبراز الإسهام الحضاري للثقافة العربية في المنظومة بالتراث الانساني، وتكوين مناخ مساعدة للإعلامية العربية لتعزيز الثقافة الوطنية ودعم جهودها للمشالرة الفعالة في البناء.

وبينت رئيسة مركز الإعلاميات العربيات محاسن الإمام أن المؤتمر اقترح آليات لتنفيذ التوصيات والعمل على رفع المستوى المهني للإعلامية العربية من خلال تكثيف دورات تنشيطية متخصصة، وإتاحة الفرصة لها في المشاركة بالمنتديات العربية والدولية.

كما دعا المؤتمر، وفق الإمام، إلى التشجيع على إنتاج إعلامي مشترك يعزز الثقافة الوطنية للشباب، والاهتمام بآليات الإعلام البديل، والإعلام الحديث للاستفادة من الخبرات الشبابية وتخصيص مساحات جديدة ومتطورة.

وأشارت الامام أنه وبناء على اقتراح قدمته الجزائر سيصار تسمية المؤتمر القادم للمركز بعنوان "المساواة بين الإعلامية والإعلامي في ظل الواقع والمرتجى".

وكان وزير الثقافة د. صبري الربيحات أكد على ضرورة وضع الإعلام بيد المرأة لتبدع في مجال تعزيز الثقافة الوطنية، داعيا الإعلاميات إلى تبني استراتيجية إعلامية تتناول ممارسات فقدناها، ومحاولة خلق وعي جديد لتعزيز ثقافة الفرح وثقافة الاحتفاء بالحياة وكيفية قضاء وقت الفراغ والإيجابية في التعامل اليومي.

وشدد على ضرورة تناول الجوانب التي تشكل تهديدا للشخصية العربية، ودراسة كيف يمكن للإعلام حماية الشخصية العربية وتنميتها.

أمين العام وزارة الثقافة الشاعر جريس سماوي قال في كلمته إن الكون بحاجة إلى التواصل الانساني واحترام ثقافة العالم، مبينا أن الوزارة تحاول من خلال مشاريعها تبني هذه الاستراتيجية، مثل مهرجان الاردن وغيرها.

وتناول فيلم نساء من نور الذي انتجه مركز الاعلاميات العربيات بصمات لزميلات اعلاميات من مختلف الدول العربية وسلط الضوء على تجاربهن وإنجازاتهن.

كما تناول الفيلم تجارب زميلات كبار قدامى في المهنة مثل رئيسة المركز محاسن الامام، وروى الفيلم تجارب كل من فتحية العسال من مصر وفريدة النقاش من مصر ونداء النابلسي من الاردن، وحكيمة رزق من سورية، ونبيلة السلاخ من الأردن، وهالة حشيش من مصر، وجمان مجلي من الأردن.

التعليق