ليلة سمر تضيء فعاليات مؤتمر الأطفال العرب التاسع والعشرين

تم نشره في الأحد 12 تموز / يوليو 2009. 09:00 صباحاً
  • ليلة سمر تضيء فعاليات مؤتمر الأطفال العرب التاسع والعشرين

 

محمد الكيالي

عمان – اختتمت مساء أمس فعاليات مؤتمر الأطفال العرب الدولي التاسع والعشرين بحفل أقيم برعاية جلالة الملكة نور الحسين المعظمة على مسرح المركز الوطني للثقافة والفنون في منطقة عرجان.

وكانت تواصلت مساء أول من أمس فعاليات مؤتمر الأطفال العرب الدولي التاسع والعشرين، بإقامة ليلة السمر الدولية على مدرج المركز الوطني للثقافة والفنون الأدائية، بحضور جماهيري كبير غصت به مقاعد المكان على رأسهم مديرة المؤتمر لينا التل.

الحفل الذي قام بتقديمه الفنان غاندي صابر وهنادي الحنيطي، جاء مبتكرا لما قدمه المشاركون على خشبة المكان ومن 18 دولة حول العالم من رقص وغناء وكلمات شكر وعرفان.

واستهلت مملكة هولندا الأمسية، بتقديم مقطوعات موسيقية على آلة الجيتار وعدد من الأغاني نالت استحسان الجمهور، تلتها مشاركة من تونس التي غنت بعض الأغاني منها أغنية حملت عنوان "تونس الخضراء".

وقدم مشاركون من الكويت، كلمة شكر لإدارة المؤتمر، فيما أدى الوفد الأميركي بعضا من الأغاني الأخرى التي تجاوب معها الجمهور بشكل كبير.

وغنت مشاركة واحدة من سورية أغنية عن الأم، فيما أدى الوفد العراقي على وقع أنغام "الجوبي" مقاطع من الدبكة تراقص معه الحاضرون وقوفا وهم في أماكنهم، مع تقديم مملكة النمسا اسكتشات من الرقص النمساوي المصاحبة للموسيقى التراثية.

وقدمت 3 فتيات من مصر مشهدا مسرحيا غنائيا، فيما أدى الوفد السوداني 3 أغنيات على وقع أنغام الكيبورد لاقت الإعجاب الشديد من الجمهور وذلك بفضل الموسيقى التي قام بعزفها أحد الأطفال السودانيين ببراعة.

وغنى الوفد المغربي أغنية تراثية مغربية، فيما برعت مشاركتان استراليتان بتقديم أغنية عن معاني السلام والتسامح في العالم.

وقدمت مشاركتان من فلسطين مواويل وأشعارا، كما قدم الوفد السعودي فيلما تصويريا عن ضرورة المحافظة على الموارد المائية لأن الماء هو المصدر الأهم للحفاظ على الحياة.

وتراقص الوفد التركي بلباسه التقليدي على أنغام الموسيقى التي تعزف على العود، وقدم الوفد الليبي كلمة شكر، ليعتلي بعدها الوفد الأردني ساحة المدرج والذي لاقى تصفيقا كبيرا من طرف الجمهور مع انتشار أعلام الدول المشاركة في المكان.

وقدم أطفال الأردن المشاركون والمكونون من 29 مشاركا، بمصاحبة عزف على الكيبورد والجيتار، أغنيات تراثية تفاعل معها جميع من حضر لتكون بمثابة مسك الختام للفقرات المتنوعة.

وانتهت ليلة السمر الدولية التاسعة والعشرين، بعرض لفن الهيب هوب قدمته الفرفة الأردنية "تاج" المكونة من نزار سامرائي ورامي المحتسب، إضافة إلى المشارك القادم من فلسطين فؤاد عبد الهادي.

وقدمت "تاج" أغنيتين حول حقوق الطفل والإنسان مستوحاة من شعار المهرجان، وتمكنت من تطويع فن الهيب هوب إلى اللغة العربية بأسلوب جميل بمصاحبة الموسيقى والتي تشتهر الولايات المتحدة الأميركية بها بشكل كبير.

وتميز أعضاء الفرقة بسرعة الأداء وخفة الحركة وتناغم الفرقة بكل أعضائها مع الموسيقى التي استمر الجمهور في ترديد كلماتها والرقص طوال فترة الحفل.

فرقة "تاج" التي اختيرت العام الحالي كأفضل فرقة هيب هوب على صعيد المملكة، تعد من الفرق المميزة في الوطن العربي لطرحها مشاكل الشباب وهموم الأمة العربية من خلال الكلمات والألحان.

التعليق