معرض صور عن القدس لـ"محمد حنون" في غاليري بنك القاهرة عمّان

تم نشره في السبت 11 تموز / يوليو 2009. 09:00 صباحاً

عمّان- الغد- يفتتح في غاليري بنك القاهرة عمان، مساء الثلاثاء المقبل، معرض للصور الفتوغرافية، حصيلة رحلة الفنان محمد حنون لمدينة القدس.

ويقدم حنون مجموعة جديدة للمدينة تحت عنوان "القدس عاصمة العرب".

ويقول الفنان محمد الجالوس مسؤول الفنون في البنك وفي معرض تقديمة للمعرض "إن حنون يحمل حقيبة الضوء ويعبر الحدود قاصداً القدس، وهي التي بقيت في ضميره وظلت تلح عليه أن يكون فيها، ليس ليصور كما يفعل الآخرون، ولكن ليعيش هواءها وحجارة أزقتها وظلالها التي تسكن في التفاصيل، يحمل محمد حنون الكاميرا ويمضي مسلحاً بحبه وشغفه ببيوت الأجداد، وهو في هذه الرحلة، يسجل لنا ما رأته عينه، وما مر على البال من ذكريات وشجون، امنحنا عينك قليلاً أيها الفنان، لنعيش انتظار القلوب المحيطة بك، قلوب أهلنا الصامدين، ونعيش لهفتهم على لقاء الأحبة".

ويبين أن محمد حنون يتميز باعتنائه الكبير بالتفاصيل، ورصده للضوء، والتقاط سر اللقطة الناجحة، فهو يرسم الكتل ويعيد بناء توازنها في أعماله، ويحمل أعيننا إلى ما ضاع في المشهد وما بددته اليد الغريبة.

ويضيف "يسافر بنا ومعنا إلى عوالم من الدهشة والإيقاعات، تتفاوت في تجليها واختفائها، وكأننا أمام سلم من الموسيقى وعازف بيانو ماهر، أقام سيمفونيته على أبواب ومداخل وأسوار مدينة المحبة".

والفنان محمد حنون يعتبر من أبرز المصورين الاردنيين، عمل في المجال الصحافي والافلام التوثيقية خلال رحلته التي استمرة لعدة سنوات في الولايات المتحدة الأميركية، إضافة الى دراسته للإخراج والتصوير السينمائي في أميركا.

ويقدم في معرضه مقطعا من بحثه في توثيق المدن العربية والفلسطينية تحديدا، منطلقا من إحساسه العميق بما يهدد هذا الارث المعماري والانساني في فلسطين، كما عمل الفنان على مشروع "مبدعون في مشاغلهم وأماكن عملهم" الذي رصد به مجموعة كبيرة من الكتاب والفنانين خلال عملهم الفني وحياتهم اليومي.

التعليق