صدور رواية "وادي الصفصافة" للزميل أحمد الطراونة

تم نشره في الأحد 5 تموز / يوليو 2009. 09:00 صباحاً

 

عمان - صدرت يوم أمس وبدعم من لجنة الاحتفالات بمئوية عمان/ أمانة عمان الكبرى للكاتب والإعلامي أحمد الطراونة رواية "وادي الصفصافة" التي تتناول مجموعة من الأحداث التي شهدتها مدينة الكرك في حقبة زمنية تعود الى أوائل القرن الفائت.

وتتسم الرواية بتصوير دقيق لأجواء تلك الفترة من خلال الاعتناء الفريد بالشخصيات والأمكنة التي تجري فيها حكايات واقعية من موروث تلك البيئة.

وتسرد الرواية الإرهاصات الاجتماعية والسياسية والاقتصادية التي سبقت أحداث "هبة الكرك" ومثال ذلك موضوع (السخرة) التي كانت منتشرة آنذاك من قبل العثمانيين الذين كانوا يسيطرون على المنطقة، مثلما تتعرض لمسألة التعداد السكاني التي أطلقت الشرارة للهبة حين رفض الأهالي التعداد الذي يقود فيما بعد الى تجنيد أبناء مدينة الكرك للقتال في الحرب العالمية الأولى.

وتبرز الرواية وجهات النظر التي سادت بين الناس ونضوج الوعي السياسي المبكر من خلال شخصية محورية (حسن) تدور من حولها أصداء العلاقات الاجتماعية، والتداخلات السياسية التي قادت فيما بعد الى استدعاء الدولة العثمانية لجيوشها لقمع حالة التحرر وما نتج عن ذلك من قتل ودمار في قرى المدينة.

ويغلب على الرواية التي تسرد أحداثها على خطين زمانيين تاريخي ومعاصر الطابع الحواري، مثلما يورد المؤلف مجموعة من الأشعار على لسان بعض شخوص الرواية للشعراء الدكتور خالد الكركي وحكمت النوايسة وحامد النوايسة وغنام البطوش وعبدالله العكشة وشبلي الأطرش.

يشار الى أن الزميل الطراونة من مواليد العام 1969 ويعمل محررا في الدائرة الثقافية في صحيفة (الرأي)، ويشغل كذلك مدير تحرير مجلة (الكرك) الثقافية التي تصدر عن اللجنة الإعلامية للكرك مدينة الثقافة الأردنية.

التعليق