معرض بإسبانيا يضم تماثيل قوطية تم إنقاذها من الحرب العالمية الثانية

تم نشره في الجمعة 3 تموز / يوليو 2009. 09:00 صباحاً

إسبانيا- تستضيف ورشة (بيثينتي جراثيا) للمصوغات بمدنية بالنثيا الإسبانية اعتبارا من اليوم معرضا يضم 20 من القطع الفنية والتماثيل ذات طابع قوطي ألماني تم إنقاذها من الاحتراق والتدمير في الحرب العالمية الثانية.

وذكر منظمو المعرض الذي يقام تحت اسم "روح واستحضار. قطع تم إنقاذها من الاحتراق في الحرب العالمية"، أن هذه المقتنيات، التي تنتمي إلى مجموعة نولدي دي ميونخ، تعرض للمرة الأولى في إسبانيا بعد أن قدمت في ألمانيا.

ومن المقرر أن يمتد المعرض الذي تسود مقتنياته روح العصور الوسطى طوال موسم الصيف.

وعلاوة على القطع الفنية والتماثيل، يضم المعرض لوحات مزخرفة من القصر الملكي ببروكسل.

ويشار إلى أن غالبية القطع الفنية تم الحصول عليها من عدة كاتدرائيات بشمال ألمانيا في نهايات القرنين الرابع عشر والخامس عشر، وقد تم جمعها مع المجموعة التي أنقذت من الاحتراق أثناء الحرب العالمية الثانية، وتم الاحتفاظ بها من دون أي ترميم.

التعليق