هونغ كونغ تبدأ تطبيق حظر التدخين في الأماكن العامة

تم نشره في الخميس 2 تموز / يوليو 2009. 09:00 صباحاً

هونغ كونغ- بدأت هونغ كونغ أمس تطبيق الحظر على التدخين في الأماكن العامة وتم توسيع نطاق حظر التدخين، الذي طرح للمرة الأولى في كانون الثاني (يناير) العام 2007 ليشمل الحانات والملاهي الليلية، وحتى النوادي حيث تمارس لعبة مكعبات الذاكرة الصينية، ما يتيح القليل من الاماكن للتدخين خارج المنزل.

ويدفع أي شخص يضبطه أفراد شرطة مكافحة التدخين وهو يدخن في الأماكن المحظورة غرامة تصل إلى خمسة آلاف دولار هونغ كونغ (645 دولارا أميركيا)، وتم خلال العامين الماضيين ضبط حوالي 14 ألف مخالفة.

وفرض حظر التدخين في بادئ الأمر بمعظم أماكن العمل وفي المطاعم، وذلك في أعقاب حملة كبيرة من جانب جماعات ضغط منظمة لتأجيل الحظر الموسع على التدخين بسبب التراجع الاقتصادي.

وتخشى تلك الجماعات فقدان الآلاف ممن يعملون في الحانات والملاهي الليلية وظائفهم، حيث إن حظر التدخين سيحول دون حضور الزبائن اليهاز وبدأ تطبيق الحظر منتصف ليلة أمس، الأول من تموز (يوليو).

وقالت رابطة الحانات والنوادي في المدينة إن نحو 90% من الزبائن يدخنون ويقولون إن حظر التدخين سيكون له آثار كارثية عليهم.

وقالت جوديث ماكاي، قائدة حملة مكافحة التدخين في هونغ كونغ، إن بعض الحجج أثيرت حول المطاعم قبل الحظر الذي فرض العام 2007، لكن تلك العائدات زادت بالفعل.

وتقدر الحكومة أن نحو 677 ألف شخص في المدينة التي يبلغ عدد سكانها حوالي سبعة ملايين نسمة يدخنون بشكل يومي أو أحيانا، وهي نسبة منخفضة بشكل كبير عن الجيران في البر الرئيسي.

التعليق