شركة يابانية تبتكر إنسانا آليا قادرا على إجراء حوار

تم نشره في الثلاثاء 30 حزيران / يونيو 2009. 09:00 صباحاً

طوكيو- طرحت شركة بانداي اليابانية المتخصصة في صناعة الألعاب في الأسواق إنسانا آليا (روبوت) قادرا على إجراء حوار، مستخدما أكثر من 1300 عبارة متنوعة.

وذكرت صحيفة "نايكي" اليابانية ان الروبوت الجديد، الذي أطلق عليه اسم "مي دوريمون" يتخذ هيئة شخصية الرسوم المتحركة الشهيرة "دوريمون"، مشيرة إلى أنه صغير الحجم حيث يمكن وضعه على المائدة أو المكتب.

ويتكلف الروبوت الجديد 31 ألف و500 ين (330 دولارا)، وهو قادر على إجراء حوار والتواصل مع صاحبه من خلال أكثر من 1300 عبارة متنوعة، إلى جانب قدرته على التواصل البصري معه.

وأوضحت الصحيفة أن دوريمون مزود بمقياس لدرجات الحرارة وساعة داخلية تمكنه من التمييز بين أوقات اليوم المختلفة ليتسنى له تحية صاحبه باستخدام عبارتي "صباح الخير" و"مساء الخير".

كما أنه مزود بشاشتي (LCD) صغيرتين تقومان بدور العينين، وهما قادرتان على إظهار 10 أحاسيس مختلفة من الغضب الشديد وحتى السعادة، يستخدمها في الاستجابة للحوار مع محدثه.

التعليق