المركز الثالث من نصيب اسبانيا بعد مباراة مجنونة

تم نشره في الاثنين 29 حزيران / يونيو 2009. 09:00 صباحاً
  • المركز الثالث من نصيب اسبانيا بعد مباراة مجنونة

كأس القارات

راستنبرغ - احرز المنتخب الاسباني بطل اوروبا المركز الثالث بفوزه على نظيره الجنوب افريقي المضيف 3-2 بعد مباراة مجنونة انتهت بالتعادل 2-2 في وقتها الاصلي أمس الاحد على ملعب "رويال بافوكنغ ستاديوم" في راستنبرغ في اليوم الاخير من النسخة الثامنة لكأس القارات التي استضافتها جنوب افريقيا منذ الرابع عشر من الشهر الحالي.

وسجل دانيال غويزا (88 و89) وتشابي الونسو (107) اهداف اسبانيا، وكاتليغو مفيلا (72 و3"90) هدفي جنوب افريقيا.

ويعتبر المركز الثالث بمثابة تعويض معنوي لإسبانيا بعد خروجها من الدور نصف النهائي على يد الولايات المتحدة التي تواجه البرازيل في المباراة النهائية في وقت لاحق أمس، خاصة وان ابطال اوروبا كانوا مرشحين فوق العادة للفوز بلقب البطولة متسلحين بترسانة من ابرز نجوم الاندية الاوروبية وبرقم قياسي لعدد الانتصارات المتتالية (15 انتصارا) و35 مباراة بدون هزيمة (رقم قياسي بالمشاركة مع البرازيل).

وسيطرت اسبانيا على مجريات اللعب لفترات طويلة من المباراة لكن منتخب جنوب افريقيا كان الاقرب لتحقيق الفوز لولا تألق غويزا في اخر دقيقتين من الوقت الاصلي بقلبه تخلف فريقه بهدف الى تقدم بهدفين.

لكن اصحاب الارض اظهروا اصرارهم وعزيمتهم ونجحوا في معادلة النتيجة في الثواني الاخيرة من الوقت بدل الضائع ليفرضوا شوطين اضافيين تمكن الاسبان في الثاني من حسم النتيجة بفضل الونسو.

حاول الاسبان فرض ايقاعهم منذ البداية، وسدد دافيد فيا كرة قوية تتطاول لها الحارس ايتوميلنغ كوني وابعدها الى ركلة ركنية (4).

في المقابل، نفذ ماكبث سيبايا ركلة حرة تتطاول لها ماثيو بوث برأسه وذهبت كرته عالية عن المرمى (13) وتلك كانت المحاولة الجدية الاولى لأصحاب الارض.

وتوغل فرناندو توريس داخل المنطقة بعد تبادل للكرة مع سانتي كازورلا بيد ان تسديدة الاول افتقرت الى القوة وانقذها الدفاع (21).

واستمر اللعب محصورا في منتصف الملعب مع غياب الفرص الخطرة على المرميين الى ان استفاد ستيفن بينار من كرة مرتدة من الدفاع الاسباني فهيأها الى زميله شيفيي تشابالالا الذي سدد من مشارف المنطقة فأبعدها ايكر كاسياس لتعود وتتحضر امام بوث الذي سددها بجوار المرمى (31).

ومن هجمة سريعة مرر تشابي الونسو كرة بينية لألبرت رييرا الذي اخترق الدفاع الافريقي وسدد بيسراه لكن الكرة ذهبت بجوار القائم الايسر (36).

وبادر المنتخب الاسباني الى الهجوم في الشوط الثاني ومرر الونسو الكرة الى فيا الذي سددها قوية من مسافة بعيدة نجح كوني في التصدي لها لتعود وتتحضر امام كازورلا الذي سدد داخل المرمى بيد ان الحكم الغى الهدف بداعي التسلل (47).

وواصل الاسبان الاعتماد على التسديد من خارج المنطقة، واطلق توريس تسديدة بيمناه استقرت بين يدي كوني (50).

وعمد فيسنتي ديل بوسكي مدرب اسبانيا الى اخراج ثنائي الهجوم فيا وتوريس ودفع بدافيد سيلفا وداني غويزا على امل اختراق الدفاع الافريقي المتماسك، وكاد البديلان ان ينجحا في افتتاح التسجيل من اول تبادل للكرة بينهما لكن كوني كان اقرب الى تمريرة سيلفا البينية من غويزا (58).

وواصلت اسبانيا ضغطها وتبادل ريرا وغويزا الكرة وسدد الاخير بقوة في مواجهة المرمى من مسافة قريبة لكن كوني تألق في التصدي لها (62)، ثم اطلق كازورلا تسديدة قوية من 25 مترا ابعدها كوني الى ركنية (63).

وبعكس مجريات اللعب، نجح البديل مفيلا في ترجمة مجهود جماعي للاعبي جنوب افريقيا عندما استلم تمرير عرضية من تشابالالا وسدد بقوة داخل الشباك ليفتتح التسجيل ل"بافانا بافانا" (72).

وعندما كانت المباراة تلفظ انفاسها الاخيرة نجح غويزا في ادراك التعادل عندما استلم الكرة من الونسو وسدد من داخل المنطقة كرة ارضية على يمين كوني (88).

ولم يكد الافارقة يلتقطون انفاسهم حتى باغتهم غويزا بهدف ثان رائع عندما اسكن كرة ساقطة من الناحية اليمنى لمنطقة الجزاء في المقص الايمن لمرمى كوني (89).

ومثلما حرم غويزا جنوب افريقيا من الفرحة، سقاه مفيلا من نفس الكأس المرة عندما نجح في ادراك التعادل لجنوب افريقيا في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع بعدما أطلق كرة صاروخية من ركلة حرة مباشرة من مسافة بعيدة استقرت في المقص الايمن لمرمى كاسياس (90"3).

وانطلق الشوط الاضافي الاول بهجوم للاسبان وارسل الظهير الايسر خوان كابديفيلا كرة عرضية من الناحية اليسرى ارتدت من العارضة (96).

في المقابل، اهدر مفيلا فرصة احراز ثالث اهدافه في المباراة عندما انفرد بالمرمى بعد تمريرة اليريو فان هيردين لكن كاسياس ابعد الكرة بقدمه (98).

وعاد كاسياس وحرم ديكغاكوي من التسجيل عندما حول تسديدته القوية من مشارف المنطقة الى ركنية (101)، ولم تنتظر اسبانيا كثيرا لتتقدم مجددا وتحديدا من الهجمة الاولى في الشوط الاضافي الثاني من ضربة حرة مباشرة نفذها الونسو واستقرت كرته على يمين كوني (107).

التعليق