الآلاف يتقاطرون على اسكتلندا من جميع أنحاء العالم لحضور احتفالية "الملتقى 2009"

تم نشره في الأحد 28 حزيران / يونيو 2009. 09:00 صباحاً
  • الآلاف يتقاطرون على اسكتلندا من جميع أنحاء العالم لحضور احتفالية "الملتقى 2009"

 

عمان -الغد- ا إذا كنت اسكتلندياً أو من عشاق هذا البلد العريق، فإن الدعوة مفتوحة لزيارته ومتابعة الأحداث والفعاليات الكبيرة التي تتضمنها احتفالية "الملتقى 2009"، التي تقام وسط العاصمة الاسكتلندية إدنبرة يومي 25 و26 تموز (يوليو) المقبل، وتعدّ أبرز الفعاليات الضخمة والفريدة التي تنظم احتفاءً بالثقافة الاسكتلندية.

تتضمن الاحتفالية الاسكتلندية الاستثنائية فعاليات وأحداثا متنوعة، بدءاً من بطولة دويتشرز هايلاند العالمية لألعاب القوى الثقيلة، وعروض الموسيقى الاسكتلندية الشهيرة، ورقصات الهايلاند، وفعالية قرى العشائر الاسكتلندية، وصولاً إلى الموسيقى الحية، ومسابقات تذوق المشروبات والعصائر، ومعارض المأكولات والحرف، ونشاطات الأطفال، إضافة إلى الركن الخاص بتتبع ومعرفة الأسلاف والأنساب.

ويذهب مدير "الملتقى 2009" لورد سيمبل، إلى أن الاحتفالية "لا تشكل مجرد تجمع لأبناء البلد القادمين من مختلف أنحاء العالم، بل هي احتفالية رائعة بالثقافة الاسكتلندية العريقة، إذ يمكن لكافة العائلات المقيمة في كافة أنحاء اسكتلندا حضورها والتمتع بها، الأمر الذي سينعكس بشكل مميز على كافة الفعاليات والأنشطة التي ستنظم في هوليرود بارك في إدنبرة والتي ستكون محط إعجاب الجميع من كافة الفئات والأعمار".

وتستحوذ المساحة المخصصة للتلك الفعاليات على كامل مساحة "هوليرود بارك" في إدنبرة، والقابع خلف قصر هوليرود المهيب، إذ يشارك المئات في تنظيم الاحتفالية، بمن فيهم 125 من العشائر والهيئات العائلية، وأكثر من 350 راقصا من مناطق هايلاند، و60 حرفيا وطاهيا، سيقيم أغلبهم في أكثر من 200 خيمة على مساحة 8000  متر مربع.

من ناحيتها، تتوقع مديرة برنامج "العودة إلى اسكتلندا 2009" ماري كريستي "أن يكون هذا اللقاء أحد أبرز الفعاليات الخاصة بالبرنامج الذي سيتميز بأكثر من 300 فعالية تقام في مختلف أرجاء البلاد. وقد قام منظمو هذا الحدث بالتواصل مع المواطنين الاسكتلنديين حول العالم للمشاركة في فعاليات البرنامج.

واستنادا إلى حجوزات التذاكر عبر الموقع الإلكتروني الخاص بالاحتفالية (www.thegathering2009.com)، يتوقع مشاركة آلاف الأشخاص من أكثر من 34 دولة في الملتقى الذي ينطلق بمسيرة وموكب خاص يتألف من أكثر من 6000 آلاف شخص، من شارع رويال مايل وصولاً إلى قلعة اسبلاند في إدنبرة حيث يقام العرض الأول لمسرحية "حكايا من العودة".

التعليق