الولايات المتحدة: بلوغ النهائي بدلا من عودة مبكرة إلى الديار

تم نشره في الجمعة 26 حزيران / يونيو 2009. 10:00 صباحاً
  • الولايات المتحدة: بلوغ النهائي بدلا من عودة مبكرة إلى الديار

 

بلومفونتين - كان المنتخب الاميريكي يحزم حقائبه قبل مباراة مصر في دور المجموعتين بكأس القارات لكرة القدم يوم الاحد الماضي لكنه ضمن الان الظهور في نهائي المسابقة بعد فوزه المفاجيء على منتخب اسبانيا بطل اوروبا في قبل النهائي أول من أمس الاربعاء.

وفازت الولايات المتحدة 2-0 على اسبانيا لتكمل واحدة من أبرز الانتفاضات في تاريخ مسابقات الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا).

وسيلتقي منتخب الولايات المتحدة بذلك في المباراة النهائية على ستاد "ايليس بارك" في جوهانسبرغ بعد غد الاحد المقبل مع الفائز المنتخب البرازيلي الفائز بكأس العالم خمس مرات.

وحقق المنتخب الاميركي فوزا مستحقا بهدفين عن طريق جوزي التيدور البالغ عمره 19 عاما وكلينت ديمبسي ليضع حدا لسجل انتصارات اسبانيا القياسي في 15 مباراة متتالية وألحق بها أول هزيمة في مباراة دولية بعد 35 مباراة متتالية بلا خسارة في رقم قياسي تقاسمه الاسبان والبرازيليون.

وفاز فيسنتي دل بوسكي مدرب اسبانيا في كل مبارياته البالغ عددها 13 مباراة منذ توليه مسؤولية تدريب المنتخب المصنف الأول عالميا ولم يكن من المتوقع أبدا أن يفوز المنتخب الاميركي بهذه المباراة.

ورغم احتلال الولايات المتحدة للمركز الرابع عشر في تصنيف الفيفا فان الفريق يبقى من غير المرشحين للفوز بالألقاب في كرة القدم العالمية بل يعود تقدم مستواه إلى الفارق الكبير مع معظم المنتخبات المنافسة في دول منطقة امريكا الشمالية والوسطى والكاريبي (الكونكاكاف) من عينة جزر فيرجين وبليز، وقال كارلوس بوكانيغرا قائد المنتخب الاميركي: "لا يمكن لأحد أن يسلبنا هذا الفوز.. نحن نستحق ذلك.. لقد دافعنا بشكل رائع وكنا الأفضل في الالتحامات وأوقفنا كل اساليبهم.. كنا في الطريق إلى بلادنا يوم الأحد الماضي والان نحن في النهائي ونستحق ذلك"

كما شعر مايكل برادلي -الذي تعرض للطرد في الدقائق الأخيرة أول من أمس الاربعاء وسيغيب عن المباراة النهائية- بسعادة بالغة بتأهل فريقه، وقال ابن المدرب بوب برادلي: "لقد قلنا لانفسنا كفريق اننا نريد الظهور بشكل مميز في البطولات الكبرى".

واضاف: "الان سنحت امامنا الفرصة للفوز بلقب كبير يوم الأحد المقبل.. انها لعبة جماعية ونحن نشعر بقوة كبيرة كفريق.. عندما لا تسير المباراة في صالحنا فنحن نواصل العمل معا حتى نحقق ما نريده".

ولقد فعل المنتخب الاميركي ما اراده، فبعد الخسارة أمام ايطاليا والبرازيل في أول مباراتين دخل الفريق مباراته في الجولة الثالثة والأخيرة بدون أي رصيد من النقاط وبفارق من الأهداف يبلغ سالب خمسة.

وكان للفريق أضعف فرص التأهل للدور نصف النهائي ضمن فرق المجموعة لكنه فاز على مصر 3-0 واستفاد من خسارة ايطاليا 3-0 أيضا امام البرازيل ليتأهل بفارق الأهداف التي سجلها.

وتقريبا كان المدرب برادلي هو الوحيد الذي قال قبل المباراة إن بوسع بلاده التغلب على اسبانيا عن طريق الاعتماد على اللعب المباشر والمنضبط ولقد كان بالفعل محقا في ذلك.

وفوز الولايات المتحدة على اسبانيا هو الأبرز للفريق منذ الفوز على منتخب انجلترا في نهائيات كأس العالم 1950 في البرازيل.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »عش رجبا ترى عجبا! (ابو ليث)

    الجمعة 26 حزيران / يونيو 2009.
    آه يازمن الشقلبة وش سويت!
  • »عش رجبا ترى عجبا! (ابو ليث)

    الجمعة 26 حزيران / يونيو 2009.
    آه يازمن الشقلبة وش سويت!