عروض موسيقية متنوعة وإطلاق ألبومي "شمس" و"بدون رقص" خلال مهرجان "موسيقى البلد الأول"

تم نشره في الخميس 25 حزيران / يونيو 2009. 09:00 صباحاً
  • عروض موسيقية متنوعة وإطلاق ألبومي "شمس" و"بدون رقص" خلال مهرجان "موسيقى البلد الأول"

 

غيداء حمودة

عمان- تنطلق فعاليات مهرجان "موسيقى البلد الأول" في الثلاثين من حزيران الحالي وتستمر حتى الخامس من تموز المقبل. وتقام جميع العروض، التي سيقدمها عدد من الموسيقيين المحترفين وفرق موسيقية شابة من الأردن والوطن العربي، على مسرح الاوديون وسط البلد في الساعة الثامنة مساء. كما سيتضمن المهرجان أيضا إطلاق ألبومين، الأول للثلاثي خوري والثاني للفنانة سحر خليفة.

يفتتح المهرجان مع الفنان والموسيقي الأردني طارق الناصر وعرض "أصوات"، ويقدم الناصر في هذا العرض باشتراك مع أصوات محترفة؛ ياسر فهمي ومهند عطالله وسحر خليفة ووسام قروي وعربية طرابلس، مختارات من تجربته الموسيقية والتي يركز جزء كبير منها على تأليف الموسيقى الدرامية، التي بدأت مع مسلسل نهاية رجل شجاع. ويتضمن العرض أغاني و"ترويش" وارتجالات صوتية يصاحب المغني فيها الناصر ومجموعة من الموسيقيين المميزين.

وسيكون الجمهور يوم الأربعاء الأول من تموز المقبل في لقاء مع فرقة الراب الفلسطينية "دام"، وفرقة جدل الأردنية، والتي تعتمد تجربتها الموسيقية على دمج موسيقى الروك في أغان ذات صبغة محلية.

وتقدم "دام"، وهي أول فرقة راب فلسطينية تأسست العام 1999، في أمسيتها موسيقى وأغاني تعتمد على المزج بين موسيقى الراب ذات الأصول الغربية والموسيقى العربية حيث توظف في أعمالها إيقاعات عربية وآلات موسيقية شرقية كالعود والدربكة.

أما "جدل" التي اشتهرت بأغنية "سلمى" وتأسست العام 2003 فستقدم موسيقى وأغاني  موسيقية خاصة بها، بعضها متضمن في ألبوم الفرقة الجديد "روك عربي" والذي سيطرح قريبا في الأسواق.

وضمن فعاليات المهرجان، يطلق "الثلاثي خوري" ألبومهم الجديد "بدون رقص" في عرض موسيقي يوم الخميس الموافق الثاني من تموز المقبل، ويتضمن الألبوم مؤلفات موسيقية بروح شرقية قام بتأليفها وتوزيعها الثلاثي: إيليا خوري على العود وباسل خوري على الكمان وأسامة خوري على القانون.

وسيشهد يوم الجمعة الثالث من تموز إطلاق الألبوم الأول للفنانة سحر خليفة تحت اسم "شمس" الذي قامت بتسجيله في استوديوهات بالسويد والاردن ولبنان. ويمتاز ألبوم خليفة، التي بدأت مشوارها الفني العام 1990 مع فرقة الحنونة للتراث الشعبي الفلسطيني لتكمل تجربتها الموسيقية مع طارق الناصر وفرقة بترا فمجموعة رم طارق الناصر، بأغان خاصة قامت بكتابتها وتلحينها تقدمها من خلال رؤيتها الموسيقية الخاصة.

ومن لبنان يشارك الموسيقي زياد سحاب في الرابع من تموز ليقدم في العرض خطه الموسيقي والغنائي الذي يعكس هاجسه في البحث عن أشكال وقوالب فنية جديدة وأفكار ولغة موسيقية تحاكي المرحلة التي نعيشها، ليقدمها بطريقته من خلال الكلمة واللحن التي يؤمن "أنهما على نفس القدر من الأهمية".

أما ختام المهرجان فسيكون يوم الأحد الخامس من تموز مع الفنانة السورية لينا شماميان لتقدم في عرضها باقة منوعة من الأغاني التراثية السورية بتوزيع موسيقي جديد يجمع بين  موسيقى الجاز والموسيقى الشرقية والأرمنية لينعكس كخلاصة خاصة في طابع لينا الغنائي الخاص بصوتها العذب.

وينوي المنظمون للمهرجان إنتاج ألبوم موسيقي للفنانين المشاركين وتوزيعه بالمجان دعماً للأعمال الموسيقية الشابة.

ويهدف المهرجان، الذي يقام تحت رعاية أمين عمان المهندس عمر المعاني وضمن احتفالات المملكة بمئوية عمان، إلى تشجيع الموسيقيين الشباب وفتح المجال أمامهم لتقديم تجاربهم المختلفة وترويج أعمالهم الموسيقية.

وينظم المهرجان بدعم كل من بنك الاتحاد وفندق لاندمارك وشركة زين وإذاعات مزاج إف إم وبيت إف إم Beat FM ومود إف إم  Mood FM وكساب وجريدة "الغد".

التعليق