متحف الأطفال يطلق فعالياته الصيفية "مغامرات بحر"

تم نشره في الأربعاء 24 حزيران / يونيو 2009. 09:00 صباحاً

 

غادة الشيخ

عمّان- محاكاة لما يدور في مخيلة الاطفال من صور يستحضرونها عن فصل الصيف وارتباطه بالبحر، قرر متحف الأطفال تنظيم نشاطاته الصيفية تحت شعار "مغامرات بحر"، خلال الفترة من 20 حزيران الحالي وحتى 15 آب المقبل.

وأكدت مديرة البرامج والتعليم في المتحف، شيرين سبانخ، خلال المؤتمر الصحافي الذي أقيم أمس، أن هدف المتحف من هذه الفعالية إيصال رسالة تعليمية تفاعلية للأطفال بأسلوب سلس ذي إطار مختلف، يتلاءم مع اتجاهات الاطفال.

وأشارت الى الحرص على مصداقية تنفيذ الفعالية من خلال تصاميم تستحضر أجواء الشاطئ، لإثارة إبداع الطفل، وتمكينه تالياً من استخدام حواسه ليتلمس كل ما يدور في خياله.

ومن تلك التصاميم، بحسب سبانخ، مظلات شمسية ومقاعد الاستحمام والرمل المتلألئ؛ اضافة الى حطام السفينة وكرة الشاطئ وطيور النورس وأصوات الامواج والرياح، فضلا عن تمكين الأطفال من الاستمتاع في الساحة الخارجية للمتحف بعمل أشكال رملية، واللعب بالفقاعات، وحتى قيادة القوارب الشراعية مع عائلاتهم.

كما سيعمد المتحف إلى افتتاح "الاحواض المائية" التي تم إحضار أدواتها من العقبة خصيصا لعرضها ضمن تصاميم المتحف خلال هذه الفترة بحيث يلمس الزائر العناصر البحرية كالشعاب المرجانية واسماك القرش.

وتأتي فعاليات "مغامرات بحر" برعاية كل من "الغد"، شركة يوسف نادر واخوانه، ومجموعة الفريدة والكون، الملكية الأردنية، بنك الاتحاد، وشركة زين للاتصالات.

ويشتمل برنامج "مغامرات بحر" على العديد من الفعاليات، وتشمل الاداء الأول لكورال "بوسطن للأطفال" في الثاني من تموز المقبل، وعروض كورالية أخرى، اضافة الى اقامة مخيم "السيرك" السنوي لتعليم الأطفال الحركات البهلوانية وكوميديا السيرك.

وفيما يتعلق بدور الطفل أثناء اقامة نشاطات المتحف، أكدت سبانخ على ان الطفل هو "المحور الرئيسي الذي يعتمد عليه المتحف قبل العمل على تنظيم نشاط جديد"، كما يتم تنظيم استبيان لأخذ رأي الأطفال وانطباعاتهم في نهاية أي نشاط، للاستفادة منها في تنفيذ المشاريع اللاحقة.

وبينت مديرة المتحف نسرين حرم حرص العاملين في المتحف على خلق البيئة التفاعلية للأطفال من خلال البرامج التي ينظمونها، فضلا عن تعزيز رؤية صقل مواهب وطاقات الأطفال بما ينسجم وقدراتهم.

التعليق