مصدر من وزارة الثقافة: مهرجان الأردن لم يتخذ أي إجراء تنفيذي حتى الآن

تم نشره في الثلاثاء 16 حزيران / يونيو 2009. 09:00 صباحاً

محمد خير الرواشدة

عمان- أكد مصدر مطلع في وزارة الثقافة أن "كادر مهرجان الأردن لدورته الثانية في هذا العام، لم يقم حتى الآن بأي إجراء تنفيذي على أرض الواقع، استعدادا لانطلاق المهرجان في موعده".

وذكر المصدر نفسه أن "موعد المهرجان والمقرر في السابع من تموز (يوليو) المقبل، يقترب من دون البدء بأي خطوة عملية على أرض الواقع، الأمر الذي يهدد مصير المهرجان بالفشل".

وأضاف المصدر لـ"الغد" أن "الوزارة لم تنفق من الموازنة المقررة للمهرجان أكثر من 25% من كامل المبلغ المرصود للمهرجان"، الأمر الذي يدل على تدني نسب الإنجاز في الاستعداد لانطلاق المهرجان.

وبحسب المصدر نفسه، فإنه وحتى اللحظة "لم يتم إقامة أو انشاء أو انجاز أي من البنى التحتية في أي موقع من المواقع الـ25 المنوي إقامة المهرجان فيها، من حيث التمديدات الكهربائية وفنيات الصوت والإضاءة".

وأكد المصدر نفسها أنه لم يتم حتى الآن "توقيع عقد واحد مع أي فنان عربي، كما لم يبدأ الترويج والدعاية للمهرجان الذي اقترب موعده".

وأشار إلى أن موسم الصيف عادة يكون مزدحما بالمواعيد للفنانين والنجوم العرب، الأمر الذي يستدعي "الحجز المسبق للمواعيد مع النجوم، وهو "ما يخدم الدعاية والإعلان والترويج للمهرجان، ويضمن تفاعلا جماهيريا وتوسيع قاعدة المشاركة في المهرجان".

وأضاف إن الوزارة لم تقم بوضع "أي ترتيبات لوجستية لاستقبال الوفود المشاركة أو حتى الحجوزات لهم في الفنادق". مبينا أن المعلن عنه بأن الوفود المشاركة ستمثل مختلف دول العالم.

وكان وزير الثقافة الدكتور صبري الربيحات، صرح أن "142 دولة ستنفذ 158 فعالية بمشاركة فرق فنية وثقافية، تحمل الفلكور الوطني للدول المشاركة".

وقال إن "المهرجان في دورته الثانية سيمتد ليشمل 25 موقعا في المملكة، وستطال شعبيته اكثر من مليون شخص، وسيقام لأول مرة في جميع المحافظات لتستفيد من الحراك الثقافي".

وكان الوزير الذي يترأس اللجنة العليا للمهرجان، صرح لوكالة الأنباء الأردنية (بترا)، أن "أكثر الفعاليات، قد تم تثبيتها، ماعدا مشاركة الفنانين العرب، إذ ما زالت الاتصالات جارية معهم".

وأكد في تصريح آخر أن "الفنانين والمثقفين سيتسابقون للمشاركة في هذا المهرجان، ولن يشهد اي عزوف عن المشاركات، وسيخترق المهرجان حاجز التردد في المشاركة".

وكان مهرجان الاردن انطلق لاول مرة في الثامن من تموز (يوليو) عام 2008 برعاية هيئة تنشيط السياحة، وانطلقت فعالياته من جبل القلعة ومدينة جرش، لتقتصر حينها على مشاركة مطربين من الاردن، منهم عمر العبداللات وديانا كرزون وهيثم الشوملي وحسين السلمان، اضافة الى مطربين من لبنان ومصر ودول الخليج العربي وفنانين عالميين.

التعليق