انطلاق فعاليات مهرجان الزرقاء الثقافي الأول

تم نشره في الثلاثاء 16 حزيران / يونيو 2009. 09:00 صباحاً

الزرقاء- انطلقت ليلة أول من أمس فعاليات مهرجان الزرقاء الثقافي الأول على مسرح مركز الملك عبد الله الثاني الثقافي.

وقال أمين عام وزارة الثقافة جريس سماوي إن مدينة الزرقاء تعتبر اختزالا للتنوع الثقافي والعرقي البشري في الأردن، حيث تعكس صورة مصغرة للوطن القائم على الفسيفساء الاجتماعية والتنوع.

ولفت إلى أن الوزارة تتبنى المشروعات التي تدخل في باب التنمية الثقافية تأسيسا على أن الثقافة منتج يدخل ضمن المنتج العام للدولة، مشيرا إلى أن مركز الملك عبد الله الثاني الثقافي ومركز الاميرة سلمى للطفولة في الزرقاء شواهد على اهتمام الوزارة وعنايتها بالشأن الثقافي.

وأكد مدير الثقافة نعيم حدادين أن المهرجان فرصة تتعانق فيها الزرقاء مع باقي المحافظات من خلال النشاطات الثقافية والفنية التي تشارك فيها الفرق الشعبية والفنية من مختلف أنحاء الأردن، مبينا أن الثقافة عنوان لتقدم الأمم ورقيها، لافتا إلى أن المراكز الثقافية المدعومة من الوزارة تتطلع إلى جعل الثقافة زادا لا ترفا باقامة العديد من النشاطات لتعزيز الثقافة وترسيخها.

وافتتح سماوي معرضا فنيا شاركت فيها كل من مؤسسة الخط الحديدي الحجازي والتوجيه المعنوي ومكتب آثار الزرقاء، وضم جناح المؤسسة صورا ومجسمات لقاطرة بخارية من بدايات انشاء الخط و صورا لمحطات قديمة وجديدة تبين تطور الخط الحديدي الحجازي.

فيما ضم جناح التوجيه المعنوي صورا للقادة الهاشميين في مختلف المراحل الزمنية واستبسال الجيش الاردني في معركة الكرامة ومشاركة الملك عبدالله الثاني في التدريبات العسكرية والأسلحة المستخدمة البرية والبحرية والجوية.

أما جناح مكتب الآثار فضم عددا من المقتنيات الأثرية من مختلف العصور التاريخية البيزنطي والحديدي والبرونزي، فضلا عن الأدوات الزراعية المستخدمة أيام الدولة العثمانية.

كما افتتح معرض الفن التشكيلي الذي شارك فيه عدد من أعضاء جمعية الفن التشكيلي الاردني بثلاثين لوحة بأحجام متنوعة مثلت مدارس الفن التشكيلي المتعددة وتحكي عن البيئة الأردنية وصراعات الانسان في مواجهة تحديات الحياة ومشاكلها.

وتضمن الحفل الذي اشتمل على عدد من الاغاني الوطنية والرقصات الشعبية قدمها الفنان الاردني سعد أبو تايه وفرقته الفنية عرض فيلم وثائقي يبين مراحل تأسيس الخط الحديدي الحجازي وتطوره.

التعليق