فيلم "آب" يتصدر شباك التذاكر في أميركا الشمالية للأسبوع الثاني

تم نشره في الثلاثاء 9 حزيران / يونيو 2009. 09:00 صباحاً

لوس أنجلوس- تصدر فيلم "آب" (فوق) للرسوم المتحركة شباك التذاكر في أميركا الشمالية للأسبوع الثاني على التوالي وحقق عائدات بقيمة 44.2 مليون دولار على ما أظهرت الأرقام التي صدرت عن شركة "اكزبيتور ريليشن" المتخصصة أول من أمس.

والفيلم الذي انتجته استديوهات بيكسار، يدور حول مغامرات منزل طائر.

وذكرت شركة "اكزبيتور ريليشن" أن الفيلم جمع ايرادات بقيمة 137.3 مليون دولار منذ بدء عرضه في نهاية الاسبوع الماضي.

وحصد فيلم "ذي هانغاوفر" (آثار ما بعد شرب الكحول) الكوميدي حول حفلة لدفن العزوبية في لوس انجلوس خرجت عن السيطرة، عائدات بقيمة 43.3 مليون دولار بعد ان حل في المرتبة الثانية.

ولم يحقق فيلم "لاند اوف ذي لوست" (الارض الضائعة) الذي انتج بموازنة 100 مليون دولار النتائج المرجوة على كافة الجبهات. ورغم اسناد دور البطولة الى الممثل المشهور ويل فاريل لم يحصد الفيلم سوى 19.5 مليون دولار.

وتراجع فيلم "نايت آت ذي ميوزيوم" (ليلة في المتحف) من بطولة بن ستايلر، الى المرتبة الرابعة مع 14.7 مليون دولار جامعا 127.3 مليون خلال اول ثلاثة اسابيع من بدء عرضه.

في المرتبة الخامسة، أتى الجزء الجديد من افلام "ستار تريك" مع 8.4 مليون دولار حاصدا ما مجموعه 222.8 مليون في خمسة اسابيع منذ بدء عرضه.

أما فيلم "تريمينيتور: سلفايشن" من بطولة كريستيان بايل فحل سادسا مع 8.2 مليون دولار.

وحل في المرتبة السابعة فيلم رعب "دراغ مي تو هيل" (جرني الى الجحيم) مع 7.3 مليون دولار.

ووصل في المرتبة الثامنة "انجيلز اند ديمونز" (ملائكة وشياطين) الذي يروي قصة تحقيق جديد في قلب الفاتيكان يجريه البروفسور لاندون الخبير في الرموز، وهو تكملة لفيلم "دا فينشي كود" من بطولة توم هانكس ايضا، حاصدا 6.5 مليون دولار.

وفي المرتبة التاسعة، جاء فيلم "ماي لايف اين روينز" (دمرت حياتي) مع 3.2 مليون دولار.

أما المرتبة العاشرة، فاحتلها فيلم "دانس فليك" الكوميدي حول مغامرات شابة تعشق الرقص الراقي في احياء المدينة الفقيرة. وجمع الفيلم مليوني دولار.

التعليق