تناول الفطور صباحا يخفف الوزن ويزيد الحيوية

تم نشره في السبت 6 حزيران / يونيو 2009. 10:00 صباحاً

 

دبي- على عكس ما يعتقده بعضهم، أظهرت دراسة طبية أجريت على ألفي مراهق أن تناول الفطور صباحا قد يخفف الوزن ويشجع على ممارسة الرياضية، خصوصا وأنه يرفع من حيوية الإنسان ويزيد من نشاطه.

فالدراسة التي نشرت في مجلة Pediatrics الأميركية، في شهر آذار (مارس) العام 2008، أظهرت أن المراهقين الذين كانوا يتناولون الإفطار بشكل دوري هم أخف وزنا وأكثر حيوية وممارسة للرياضة، علاوة على حرصهم على تناول الأغذية المفيدة لهم.

وتوضيحا لنتائج الدراسة، أشارت الباحثة كاثرين تالمدج، أن "الناس الذين يتناولون الإفطار في بداية يومهم يستهلكون كميات أقل من الطعام في آخره، خصوصا وأنك عندما تبدأ بالأكل فإنك ترفع من "الأيض" عندك، وبالتالي يأخذ جسمك بحرق السعرات الحرارية بسرعة، وبوقت مبكر من النهار".

وبالمقابل، رأى كبير المراسلين الطبيين سانجي غوبتا، أن الخبراء يرون أنه لا يجب أن تؤخذ مثل هذه الدراسة على حالها، خصوصا وأنه لا يجب أن يأكل المرء ما شاء، وما هب ودب على الفطور.

فبالنسبة لغوبتا، فإن تناول شطائر الوجبات السريعة والمعجنات، يعد أسوأ احتمال ممكن، خصوصا وأنها تحتوي على دهون ضارة وعلى نسب عالية من السكر، فضلا عن وجود كميات قليلة من الألياف والبروتين الضرورية للجسم.

وحول أفضل غذاء يمكن أن يتناوله المرء صباحا، بيّن غوبتا أن الوجبة الصباحية المثالية يجب أن تتألف من الحليب المقشود من الدهن، ووجبة من القمح، مع نصف أونصة من المكسرات، مع بعض حبات التوت، وكوب من عصير البرتقال.

وبحسب غوبتا، فإن الحليب المقشود يحتوي على البروتين الملائم، بينما تحتوي المكسرات على بروتينات مفيدة للقلب، كما يشتمل التوت على مواد مضادة للتأكسد، مما يخفف من الحموضة على المعدة.

التعليق