الأهلي يطوي عناد كفرسوم ويحتفظ بالصدارة

تم نشره في السبت 6 حزيران / يونيو 2009. 09:00 صباحاً
  • الأهلي يطوي عناد كفرسوم ويحتفظ بالصدارة

ختام الأسبوع قبل الأخير ليد الكبار اليوم

 

عمان- الغد- حافظ فريق الأهلي على صدارة ترتيب دوري أندية الدرجة الأولى لكرة اليد بعد فوزه الشاق والثمين على ضيفه كفرسوم بنتيجة 30/26 الشوط الأول 17/11 في افتتاح منافسات الجولة السادسة لمرحلة الذهاب والتي أقيمت في قاعة الأمير فيصل الرياضية في القويسمة، ليرفع الأهلي رصيده إلى 12 نقطة ويبقى رصيد كفرسوم 5 نقاط، قبل أن يلتقي في ساعة متأخرة على نفس القاعة فريقا صلاح الدين والفجر.. تفاصيل اللقاء غدا.

اليوم تختتم منافسات الجولة قبل الأخيرة بلقاءين تشهدهما صالة الحسن الرياضية، حيث يلتقي في الأول عند الساعة الخامسة مساء السلط برصيد 5 نقاط والعربي برصيد 4 نقاط، يليه عند السابعة مساء لقاء الحسين اربد 7 نقاط والكتة برصيد نقطتين.

الأهلي (30) كفرسوم (26)

حاول الأهلي مع بداية المباراة تسجيل عنصر المفاجأة على لاعبي فريق كفرسوم من خلال الأداء السريع في التحرك ونقل الكرة في الخط الخلفي حيث ساهمت تحركات ايمن حمارشة وعاطف عبدالقادر صانعي الألعاب في تمويل عدد كبير من الكرات للضاربين محمود ياغي وإبراهيم حلمي والتي نفذت مباشرة نحو مرمى احمد البس حارس كفرسوم مستغلين بعض الثغرات المحدودة في العمق الدفاعي لكفرسوم، لكن الأخير أدرك فورا التحرك الذي ينفذه الأهلي فعمد إلى أطرافه معاذ احمد ومحمد الشناق  للتسجيل بمرمى خالد إبراهيم وبالتالي إجبار الأهلي لفتح خطه الدفاعي نحو الأطراف ومنها تسهيل مهمة ضاربيه كريم غازي واحمد نايف وسامي عبيدات وخالد عزالدين للتسديد المباشر أو إسقاط الكرة للاعب الدائرة هاشم الزق، ومع مرور الوقت استخدم مدرب الأهلي باقي أوراق الفريق الفنية فأشرك رامي عبيدات على الجناح الأيمن بديلا لحسن القريوتي مثلما أعطى دورا أكبر لسلمان الدعجة على الجهة المقابلة، الأمر الذي أعطى مساحات أوسع لتحركات عبدالرحمن العقرباوي على الدائرة لتنفيذ عمليات الحجز والمتابعة لينهي الأهلي الشوط لمصلحته 17/11.

في الشوط الثاني حاول فريق كفرسوم تسريع وتيرة ألعابه الهجومية وتعزيز دور خالد عزالدين وشامل عبيدات في عمليات التسديد والاختراق من العمق، لكن دفاع الأهلي المتماسك أحبط معظم محاولاته، وفي الوقت الذي ثبت فيه الأهلي تشكيلته داخل الملعب بصورة واضحة، تركت التبديلات العديدة التي أجراها مدرب كفرسوم أثرا عكسيا على أداء الفريق الذي بدأ لاعبوه بالاتجاه نحو الأداء الفردي في عدد كبير من الهجمات، فنفذ الأهلي سلسلة من الهجمات الخاطفة والتي أغفلها الفريقان في الشوط الأول، ليقابله كفرسوم بنفس الأسلوب عن طريق شامل عبيدات واحمد نايف وهو ما قلص الفارق إلى هدفين 21/23 قبل أن يتحقق التعادل 23/23 قبل أن تحسم خبرة الأهلي النتيجة ويخرج الفريق فائزا بصعوبة 30/26.

 

التعليق