المنظمون يسعون إلى مشاركة الفرق الجماهيرية في دوري أبطال العرب

تم نشره في الاثنين 1 حزيران / يونيو 2009. 10:00 صباحاً
  • المنظمون يسعون إلى مشاركة الفرق الجماهيرية في دوري أبطال العرب

نقاش بشأن آلية إقامة مسابقتي الدرع والكأس المحليتين

 

تيسير محمود العميري

عمّان - تنتظر الاتحادات العربية لكرة القدم الافصاح عن تعليمات المشاركة في النسخة السابعة من مسابقة دوري ابطال العرب لكرة القدم، بعد انتهاء النسخة السادسة التي توج بلقبها فريق الترجي التونسي على حساب الوداد المغربي، بعد نهائي مخجل ومحزن ذبحت فيه الروح الرياضية وشوهت فيه صورة المنافسة الشريفة بين الاندية الشقيقة.

ويبدو ان اللجنة العليا المنظمة للبطولة تسعى جاهدة الى اعادة النظر بهوية الفرق التي تشارك، لا سيما وأن دول شمال افريقيا "باستثناء مصر" تسعى لمشاركة الافضل والاقوى والاكثر جماهيرية من فرقها، على خلاف الاندية العربية الآسيوية وتحديدا السعودية منها، بعد ان خلت النسختان الاخيرتان من فرق كالهلال والاتحاد والنصر بخلاف النسخ السابقة.

ويبدو ان التوجهات الحالية وفي ظل عدم إرسال الدول العربية لخيرة الاندية تصب في اتجاه البحث عن النوع وليس الكم، ويتردد احتمال تقليص عدد الفرق المشاركة والاصرار على مشاركة الفرق الكبيرة، حيث تجرى اتصالات بشأن ضمان مشاركة الاهلي أو الزمالك من مصر الى جانب الهلال السعودي، وتأكيد مشاركة الوحدات أو الفيصلي من الاردن على الاقل، بالاضافة إلى الاندية من شمال افريقيا ذات القاعدة الجماهيرية العالية.

ووفق تعليمات اتحاد الكرة الاردني لموسم 2009/2010، فإن الاتحاد منع ازدواجية المشاركة الخارجية للاندية، بحيث ألزم الوحدات وشباب الاردن بالمشاركة في كأس الاتحاد الآسيوي، في حين سيشارك الفيصلي والجزيرة في دوري ابطال العرب، في حال سمح لفريقين أردنيين للمشاركة في البطولة.

غياب الاهلي المصري على وجه التحديد احتجاجا على التحكيم، أفقد البطولة صبغة جماهيرية كانت بحاجة لها، كما ان اتهام اللجنة المنظمة بمجاملة الاندية السعودية، الى جانب حرص الاندية العربية القوية في افريقيا وآسيا على المشاركة في البطولتين القارتين، ادى الى العزوف عن المشاركة بدوري ابطال العرب، حتى وإن ارتفعت قيمة الجوائز المالية ومنها مليون دولار اميركي للبطل.

نقاش بشأن المسابقات المحلية

إلى ذلك، علمت "الغد" ان نقاشا سيتم بين المدير الفني للكرة الاردنية محمود الجوهري ومدير دائرة المسابقات وأمين السر العام ايمن هارون، بشأن الاتفاق على آلية اقامة بطولتي درع الاتحاد وكأس الاردن، حيث ان هناك مقترحا بتأهل الاول والثاني من كل مجموعة الى الدور الاول، إذ يرى الجوهري بأن يلتقي بطلا المجموعتين لتحديد أول وثاني البطولة، ويلتقي صاحبا المركزين الثاني في المجموعتين لتحديد المركزين الثالث والرابع في البطولة، فيما يرى هارون ان الحافز لا يتوفر هنا وبالتالي لا بد ان يلعب اول المجموعة الاولى مع ثاني المجموعة الثانية، وأول المجموعة الثانية مع ثاني المجموعة الاولى، ويتأهل الفائزان للمباراة الختامية ويتقاسم الخاسران المركز الثالث.

أما بشأن بطولة الكأس، فإن توجهات الجوهري تنصب في اتجاه مشاركة 12 فريقا ممتازا الى جانب الفرق الاربعة الاولى على سلم ترتيب دوري الدرجة الاولى، بينما يرى هارون ان المشاركة يجب ان تكون للفرق الممتازة وعددها 12 فريقا، الى جانب بطل ووصيف دوري الاولى وبطل ووصيف الدرجة الثانية.

ووفق الرؤية الحالية، توزع الفرق على مجموعتين يترأس الاولى فريق الوحدات باعتباره بطلا للنسخة الاخيرة ويترأس شباب الاردن المجموعة الثانية لكونه وصيفا فيها، وتوزع الفرق الممتازة العشرة لتأخذ غالبيتها ارقاما فردية، بحيث يتم تجنب مواجهة الفرق الممتازة مع بعضها البعض الا في حدود ضيقة للغاية خلال منافسات دور الستة عشر من البطولة، لا سيما وأن هذا الدور يقام وفق نظام خروج الخاسر من مرة واحدة.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »المشاركة الخارجية (اصيل)

    الاثنين 1 حزيران / يونيو 2009.
    في بداية كل موسم يحاول الاتحاد الاردني بدعم اعلامي تمرير قراره المتعلق بعدم السماح بازدواجية المشاركة,ثم ما يلبث ان يرضخ لرغبة الاندية الكبيرة في تعدد المشاركة.
    واذا اصر الاتحاد هذا الموسم على قراره مستفيدا من الضغط الذي مارسه الموسم الماضي ,فله ذلك, وهذا من حقه...وفي نفس الوقت من حق البطل اختيار البطولة التي يرغب المشاركة بها ويشعر انها مفيدة له وبامكانه تحقيق نتائج ايجابية فيها.
    وبمعنى اخر يستطيع نادي الوحدات البطل تحديد مشاركته الخارجية اما بكأس الاتحاد الاسيوي او بدوري ابطال العرب.حتى لو كانت تعليمات الاتحاد الاسيوي لا تسمح لغير البطل او وصيفه بالمشاركة.
  • »المشاركات الخارجية (عمر عريق)

    الاثنين 1 حزيران / يونيو 2009.
    الفيصلي يعد من افضل الفرق في المشاركات الخارجية يجب على الاتحاد ان يعطي الفيصلي الافضل في المشاركات الخارجية والاصعب خصوصاً ان الفيصلي فاز بكاس الاتحاد الاسيوي مرتين وصيف مرة وصيف دوري ابطال العرب وثالث دوري ابطال العرب
  • »المشاركات الخارجيه (احمد خمايسه)

    الاثنين 1 حزيران / يونيو 2009.
    الوحدات من افضل فريق محلي هو متسيد جميع الالقاب منذ3 سنوات فمن حق الوحدات المشاركه في اي بطوله يريد وخاصه دوري ابطال العرب فلا يعقل ان تشارك فرق اضعف من نادي الوحدات في دوري ابطال العرب والوحدات يشارك في كاس الاتحاد الاسيوي وهي بطوله اضعف من البطوله العربيه نتمنى من الاتحاد الاردني ان يعيد النظر في هذا الموضوع وان الوحدات من حقه ان يختار البطوله التي يريدلان افضل الفرق المحليه واقواها ومتسيد جميع البطولات المحليه. وحداتي حتى مماتي وفي قبري وحداتي.
  • »المشاركة الخارجية (اصيل)

    الاثنين 1 حزيران / يونيو 2009.
    في بداية كل موسم يحاول الاتحاد الاردني بدعم اعلامي تمرير قراره المتعلق بعدم السماح بازدواجية المشاركة,ثم ما يلبث ان يرضخ لرغبة الاندية الكبيرة في تعدد المشاركة.
    واذا اصر الاتحاد هذا الموسم على قراره مستفيدا من الضغط الذي مارسه الموسم الماضي ,فله ذلك, وهذا من حقه...وفي نفس الوقت من حق البطل اختيار البطولة التي يرغب المشاركة بها ويشعر انها مفيدة له وبامكانه تحقيق نتائج ايجابية فيها.
    وبمعنى اخر يستطيع نادي الوحدات البطل تحديد مشاركته الخارجية اما بكأس الاتحاد الاسيوي او بدوري ابطال العرب.حتى لو كانت تعليمات الاتحاد الاسيوي لا تسمح لغير البطل او وصيفه بالمشاركة.
  • »المشاركات الخارجية (عمر عريق)

    الاثنين 1 حزيران / يونيو 2009.
    الفيصلي يعد من افضل الفرق في المشاركات الخارجية يجب على الاتحاد ان يعطي الفيصلي الافضل في المشاركات الخارجية والاصعب خصوصاً ان الفيصلي فاز بكاس الاتحاد الاسيوي مرتين وصيف مرة وصيف دوري ابطال العرب وثالث دوري ابطال العرب
  • »المشاركات الخارجيه (احمد خمايسه)

    الاثنين 1 حزيران / يونيو 2009.
    الوحدات من افضل فريق محلي هو متسيد جميع الالقاب منذ3 سنوات فمن حق الوحدات المشاركه في اي بطوله يريد وخاصه دوري ابطال العرب فلا يعقل ان تشارك فرق اضعف من نادي الوحدات في دوري ابطال العرب والوحدات يشارك في كاس الاتحاد الاسيوي وهي بطوله اضعف من البطوله العربيه نتمنى من الاتحاد الاردني ان يعيد النظر في هذا الموضوع وان الوحدات من حقه ان يختار البطوله التي يريدلان افضل الفرق المحليه واقواها ومتسيد جميع البطولات المحليه. وحداتي حتى مماتي وفي قبري وحداتي.