سافينا لا تستمع دائما لنصائح شقيقها مارات

تم نشره في الأحد 24 أيار / مايو 2009. 10:00 صباحاً

باريس - رغم أنها من مشجعات شقيقها الأكبر الا أن دينارا سافينا لم تصبح اللاعبة الأولى عالميا على مستوى تنس السيدات بفضل العمل بكل نصائح مارات.

ولا تزال اللاعبة الروسية (23 عاما) وهي مرشحة بارزة للفوز ببطولة فرنسا المفتوحة تبكي من فرط التأثر عندما تشاهد لقطات مسجلة لفوز مارات سافين بأول لقب له في البطولات الأربع الكبرى عام 2000 ببطولة الولايات المتحدة المفتوحة.

وقالت سافينا للصحافيين اول من امس "وجه لي العديد من النصائح الجيدة. أغلب الأشياء التي يقولها هي أن أستمتع بلعب التنس. عليك فقط الاستمتاع باللحظة."

ولم تحقق سافينا ذلك عن طريق الاستماع لشقيقها البالغ من العمر 29 عاما والذي سيعتزل التنس بنهاية العام الجاري.

وقالت سافينا "كان يتدرب لمدة ساعة ونصف الساعة يوميا وذلك يكفي بالنسبة له."

وأضاف وهي مبتسمة "أنا أكثر صلابة. احتاج ربما أربع ساعات في الملعب. من قبل كان يقول لي ... تدربي فقط نصف ساعة وهذا كاف لك. إنه يحترمني بشكل أكبر الان."

وقالت اللاعبة الروسية "اذا واصلت اللعب بنفس الطريقة التي لعبت بها في الأسابيع الثلاثة الماضية فسيكون لدي فرصة جيدة (في الفوز بالبطولة)."

التعليق