مباراة فاصلة تلوح في الأفق لتحديد البطل في الدوري المصري

تم نشره في الأربعاء 20 أيار / مايو 2009. 09:00 صباحاً
  • مباراة فاصلة تلوح في الأفق لتحديد البطل في الدوري المصري

 

القاهرة  - تلوح في الأفق مباراة فاصلة لتحديد بطل الدوري المصري الممتاز لكرة القدم للمرة الثالثة في تاريخ المسابقة عندما يخوض فريقا القمة الأهلي حامل اللقب والإسماعيلي مباراتهما الأخيرة اليوم الأربعاء.

ويستضيف الأهلي الذي يتفوق على الاسماعيلي في قمة الترتيب بفارق الأهداف طلائع الجيش من وسط الجدول باستاد الكلية الحربية في القاهرة في الوقت الذي سيلعب فيه الإسماعيلي على ارضه مع الترسانة الذي هبط رسميا لدوري الدرجة الثانية.

ويتقاسم الأهلي والإسماعيلي صدارة الترتيب برصيد 60 نقطة لكل منهما. وفي ظل تعادل الفريقين في سجل المواجهات المباشرة فان فوز كليهما المتوقع اليوم سيذهب بالدوري المصري لمباراة فاصلة جديدة بين الغريمين.

وتحدد بطل الدوري المصري بواسطة مباراة فاصلة مرتين في موسم 1990 -1991 و1993-1994. وفاز الإسماعيلي في المرة الأولى عندما تغلب 2-0 على الأهلي بينما خرج الفريق القاهري منتصرا في المرة الثانية بفوزه 4-3 على منافسه اللدود.

ورغم فوز الأهلي سبع مرات على طلائع الجيش في ثماني مباريات جمعت بين الفريقين في تاريخهما بالدوري المصري الا أن حامل اللقب سيضع في ذهنه بالتأكيد أن فاروق جعفر مدرب الفريق التابع للقوات المسلحة حرمه من الفوز باللقب في 2002 عندما كان مدربا لغزل المحلة. وفاز الإسماعيلي بالدوري في ذلك الموسم.

ونقلت وسائل اعلام عن جعفر المدرب السابق للزمالك المنافس التقليدي للأهلي قوله "أبحث دوما عن مصلحة فريقي فقد قدت الجيش للفوز على الزمالك فريقي السابق في أول مباراة بعد تولي تدريبهم."

وأضاف مدرب الجيش الذي يحتل المركز السابع برصيد 38 نقطة وابتعد عن صراع الهبوط كما تبددت اماله في الحصول على أحد المراكز المؤهلة لبطولات اقليمية الموسم المقبل "سنلعب بكل قوة للحصول على المركز السادس."

ومن المستبعد أن يواجه الإسماعيلي مشاكل أمام الترسانة رغم أنه سيخوض اللقاء بدون الجناح عمر جمال الذي مني باصابة خطيرة في الركبة في المباراة التي فاز فيها فريقه 1-صفر على المصرية للاتصالات الأسبوع الماضي.

ويغيب أيضا المهاجم محمد محسن أبو جريشة بسبب الايقاف وشريكه في الهجوم محمد فضل بسبب الاصابة وهو ما قد يرغم المدرب البرازيلي ريكاردو الذي أعلن أنه سيرحل في نهاية الموسم حتى لو فاز فريقه بالدوري على الدفع بالعراقي مصطفى كريم مهاجما وحيدا.

وفي ظل تحدد هوية صاحبي المركزين الأول والثاني في الدوري المصري وضمان الأهلي والإسماعيلي المشاركة في دوري أبطال افريقيا الموسم المقبل فان الأنظار ستتجه لصراع الهبوط بالاضافة للمنافسة على الحصول على المركزين الثالث والرابع اللذين يؤهلان لكأس الاتحاد الافريقي.

وضمن بترول أسيوط الذي يحتل المركز الثاني عشر برصيد 33 نقطة البقاء في الدرجة الممتازة بعد تعادله بدون أهداف مع الزمالك في المرحلة الماضية ليصبح الصراع بين المصرية للاتصالات وغزل المحلة على بطاقة ثالث الهابطين لدوري الدرجة الثانية. وهبط بالفعل الاولمبي والترسانة وهما فريقان فازا من قبل بالدوري المصري الى الدرجة الثانية.

وسيلعب المصرية للاتصالات بقيادة مدربه حسام حسن مهاجم منتخب مصر السابق في ضيافة بترول أسيوط بصعيد مصر بعد غد الخميس بينما سيلتقي في الوقت ذاته غزل المحلة على ارضه مع الاتحاد السكندري صاحب المركز التاسع برصيد 37 نقطة.

ويملك المصرية للاتصالات 29 نقطة في المركز الرابع عشر ويتقدم عليه غزل المحلة بنقطة واحدة في المركز الثالث عشر.

وسيضمن حرس الحدود بطل كأس مصر الحصول على المركز الثالث اذا تغلب خارج ملعبه على المقاولون العرب. ويملك حرس الحدود 50 نقطة وهو أعلى رصيد من النقاط للفريق القادم من مدينة الاسكندرية الساحلية في تاريخه بالدرجة الممتازة.

ويستضيف بتروجيت على ارضه في السويس إنبي في صراع على المركز الرابع الذي سيشارك صاحبه في كأس الاتحاد الافريقي العام المقبل.

ويملك إنبي 49 نقطة في المركز الرابع ويتقدم بنقطة واحدة على بتروجيت الذي يحل خامسا. والفريقان يتبعان قطاع البترول في مصر.

وقرر الاتحاد المصري لكرة القدم اقامة المباراة الفاصلة بين الأهلي والإسماعيلي في حالة تساويهما في النقاط في 24 ايار (مايو) الحالي وسيستضيفها على الأرجح استاد المكس الخاص بنادي حرس الحدود في الاسكندرية.

التعليق