اللوحات تبرز ديكور الجدران المنزلية

تم نشره في الاثنين 18 أيار / مايو 2009. 09:00 صباحاً
  • اللوحات تبرز ديكور الجدران المنزلية

ديما محبوبه

عمّان- تترك اللوحات أثرا كبيرا على الجدران، إذ تبعث الحيوية والانتعاش وتجسد في الوسط المحيط الابعاد الحقيقية للشيء.

مهندسة الديكور عروب الخطيب تؤكد أن انتقاء اللوحة له أهمية في ديكور المنزل، كما أنها أصبحت جزءا لا يتجزأ من روعته وجماله، لافتة إلى ضرورة أن تكون مناسبة لتصميم المنزل في حالة كان كلاسيكيا أو من الطراز الحديث.

وتشير الخطيب إلى أنه وبلمسات بسيطة على اللوحات، من الممكن تسخيرها لخدمة ديكور الجدران وجعلها غاية في الرقي والجمال.

ويراعى، كما تقول الخطيب، عند تركيب اللوحات ووضعيتها مستوى نظر الفرد إليها، كي لا يتعرض شكلها إلى التشوه بفعل اختلال النظر الذي يسببه الارتفاع والانخفاض الزائدان على حدهما.

وتشير إلى أن المصابيح المستخدمة تؤثر على إنارة اللوحة، وتنصح بضرورة تسليط الإضاءة عليها بشكل يعكس جمالياتها.

وتضيف "تلعب الإطارات الأنيقة ومظهرها الجميل والمادة المصنوعة منها الدور الأكبر في إبراز مكان اللوحات على الجدران".

وتؤكد أهمية انتقاء المكان المناسب لكل لوحة، إذ أن الصور الشخصية لا يصلح وضعها في غرفة الضيوف؛ فالمكان المناسب لها هو غرفة المعيشة الخاصة وغرف النوم.

وتمتاز اللوحات الحديثة، وفق الخطيب، بالألوان الصارخة، في حين أن اللوحات الكلاسيكية تمتاز برسومات تدل على الطبيعة أو المرأة الجميلة، ومنها ما يكون مصنوعا من الكنفة وغيرها.

وتذهب إلى أن اللوحات الكلاسيكية تكون في العادة ذات حجم كبير، ولها اطار يتناسب ولون أثاث المنزل، فيمكن أن يكون مصنوعا من الخشب إذا كان الأثاث ذا طابع خشبي.

وتبين أن بعض اللمسات المدروسة لتغيير مكان اللوحة مطلوب بين الحين والآخر، لإضفاء جمالية خاصة ومتجددة على المكان.

التعليق