هزاع البراري يفوز بجائزة أبو القاسم الشابي

تم نشره في الأحد 17 أيار / مايو 2009. 09:00 صباحاً

 

عمان- الغد- فاز الروائي والمسرحي هزاع البراري بجائزة "أبو القاسم الشابي للبنك التونسي" في دورتها الخاصة بـ"النص المسرحي باللغة العربية لسنة 2007".

وتقدم للمشاركة في هذه المسابقة "103" نصوص من "12" بلدا عربيا هي:"تونس، المغرب، مصر، سورية، لبنان، العراق، الأردن، سلطنة عمان، الإمارات العربية المتحدة، قطر، السودان، اليمن".

وتأسست الجائزة التي يقدمها المصرف المركزي التونسي تحت إشراف وزارة الثقافة والمحافظة على التراث، في العام 1986.

وحاز البراري على الجائزة منفرداً، حيث فاز كتابه الصادر العام 2007، بدعم من أمانة عمان ومن إصدارات دار أزمنة للنشر والتوزيع، الذي ضم ثلاث مسرحيات هي:"حلم أخير وهانيبال، وقلادة الدم"، والأخيرة حملت عنوان الكتاب.

وقال البراري أن فوزه "يأتي  ليكرس مسيرتي في مجال الكتابة المسرحية والإبداعية بوجه عام، كما أن الفوز بالنص المسرحي جاء من بلد يعد رائداً ومتميزاً في مجال الكتابة والإنتاج المسرحي".

وأضاف أنه يشكل إضافة هامة لمشواره في مجال الكتابة والإبداع، ويؤكد نظرته الخاصة للكتابة باعتبارها كياناً واحداً متأصلاً، ساعياً من خلالها  في مختلف الأجناس الإبداعية، الوصول إلى الفعل الشامل.

والثيمة التي تجمع النصوص المسرحية الثلاثة هي: "الحرب ونتائجها النفسية والاجتماعية، والتركيز فيها على رفض هذه التحولات عند المهمشين والناس العاديين باستثناء مسرحية "هانيبال" التي تتحدث عن حياة هذا القياد القرطاجي الكبير"، وفق البراري.

ورأى أنه رغم الثيمة الواحدة إلا أنها تختلف من حيث "المعالجة وأسلوب الكتابة" أما "قلادة الدم" فهي تغوص في اللحظة الراهنة الناتجة عن الخسائر المتتالية عربيا في المعركة التي خاضتها الأمة، في آخر عشر سنوات. وهي كتابة تنطلق من الآني وتحفر في الماضي والمستقبل.

التعليق