افتتاح معرض "3+3" في غاليري بنك القاهرة عمان اليوم

تم نشره في الاثنين 11 أيار / مايو 2009. 09:00 صباحاً
  • افتتاح معرض "3+3" في غاليري بنك القاهرة عمان اليوم

 

عمان-الغد- يفتتح اليوم في غاليري بنك القاهرة عمان، تحت رعاية وزير الثقافة صبري الربيحات معرض الجرافيك الأردني المصري، حيث يعرض ستة من الفنانين أعمالهم تحت عنوان "3+3".

ويقدم الفنانون في المعرض تجربة خاصة في البحث الطباعي، ويستضيف فيه من مصر ثلاثة من الجيل الذهبي في فن الجرافيك، يقابلهم ثلاثة فنانين أردنيين أحدهم من جيل الرواد في الحركة التشكيلية الأردنية، هو الفنان رفيق اللحام بالإضافة إلى فنانتين من أجيال مختلفة ومتقاربة في بحثها بسياق خبرة الطباعة الفنية في الأردن هما: نعمت الناصر وجمان النمري.

فنانو مصر يقدمون في المعرض، خلاصة تجاربهم الطويلة في المجالين الأكاديمي كمعلمي فن الجرافيك في جامعات ومعاهد مصر، فهم الفنان د. صلاح المليجي  ود. محمد عبدالعال ود. عوض الشيمي.

ويقول الفنان محمد الجالوس في معرض تقديمه الفنانين المصريين "عندما أقول أنهم من الجيل الذهبي، فإنني اعني أنهم من جيل وضع الأساس لهذا النوع من الفن في الشقيقة الكبرى مصر"، مضيفا أنهم قدموا عبر عشرات الأعوام، معارض عديدة داخل وخارج بلدهم، وهم ينتمون إلى مدرسة طباعية واحدة تقريبا، تأخذ من الحروفية والإيحاء الجسدي:.

الفنان رفيق اللحام مرت تجربته عبر ما يزيد على الخمسين عاما بأكثر من محطة، لعل المحطة الحروفية، كانت هي الابرز في تجربته، ولم تغب أيضا، مدن يحمل لها الفنان في قلبه الحب والإعجاب منها القدس فهو عروبي الوجهة، وشكل عبر مسيرته مدرسة طباعية مميزة تتلمذ عليها عديد من الفنانين الأردنيين.

أما نعمت الناصر فهي تقدم في هذا المعرض، تجربة مهمة، ضمن سياق عملها الطباعي، وقد تخلصت من أشكال آدمية بطاقة تراجيدية عالية كانت تحتل مساحة عملها في الأعوام الماضية إلى تجريدية أرحب، يحملها عالم الطباعة ويقدم في محيطها الدهشة.

ولا تبتعد نعمت كثيرا عن تجربة جمان النمري برغم أسبقية نعمت التاريخية، فجمان الفنانة الشابة التي تمور في داخلها رغبة عارمة بالإنجاز والاجتهاد، قدمت في الماضي القريب تفاصيل بيتها، وما يحيط بها من عناصر عايشتها حتى عبرت عنها بالعمل الفني، فكانت مدهشة في دلالتها برغم بساطة الموضوع، تقدم لنا اليوم بحثا، يدخل فيه الإنسان إلى جانب التفاصيل، وتقدمه بخبرة طباعية مميزة تحسب لها.

التعليق