بيريز: نتنياهو يريد أن يدخل التاريخ

تم نشره في الثلاثاء 5 أيار / مايو 2009. 09:00 صباحاً

 

يديعوت – ايتمار آيخنر

"حكومة نتنياهو ملتزمة بالسلام. ونتنياهو يرغب في أن يصنع التاريخ، وفي إسرائيل يصنعون التاريخ بالسلام وليس بالحروب". هذه هي الرسالة المركزية التي سينقلها رئيس الدولة شمعون بيريز في خطابه أمام مؤتمر إيباك الذي يمثل اللوبي الإسرائيلي في واشنطن.

هناك أهمية لهذه الأقوال في ضوء حقيقة أن بيريز ونتنياهو ينسقان بينهما جيدا. فبيريز هو من القلائل الذين يعرفون حقا إلى أين يتجه نتنياهو في المجال السياسي، وفي لقائه مع الرئيس الأميركي باراك اوباما سيؤكد بيريز ان حكومة إسرائيل تبلور سياستها وإنه يجري اتصالات متواصلة مع رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، وسيقول: "اؤمن بكل قلبي بأنه مصمم على أن يقود إسرائيل نحو السلام وأنا واثق بأنك ستجد فيه شريكا حقيقيا لخطوات تاريخية. السنة المقبلة يجب أن تكون سنة انعطافة. وإذا فوتنا الفرصة، فسنخدم المتطرفين وسنخسر الفرصة التي تنفتح أمامنا الآن. الساعون للسلام في الشرق الأوسط يحتاجون إلى زعامتك وإلى زعامة الولايات المتحدة".

بحث في المبادرة العربية

وفي خطابه امام مؤتمر إيباك سيكرس الرئيس بيريز جزءا هاما لمشكلة النووي الإيراني وسيقول: "إيران هي خطر حقيقي على السلام العالمي. فهي تريد أن تحتل وتسيطر على دول معتدلة في الشرق الأوسط من خلال الإرهاب والسلاح النووي المحمل على صواريخ بعيدة المدى. إن إيران تهدد بابادة دولة إسرائيل". ومع ذلك، وخلافا للتصريحات غير مؤكدة، ليس من المتوقع أن يحذر بيريز أوباما من أن نتنياهو سيقدم على عمل ضد إيران.

وسيتحدث بيريز ايجابا عن المبادرة العربية وعن الفرصة الناشئة للوصول إلى سلام إقليمي. ومع ذلك سيوضح الرئيس بأنه سيتعين على إسرائيل أن تبحث في تفاصيل المبادرة في مفاوضات وذلك لأن المبادرة العربية لم تكتب مع إسرائيل، وفيها أمور مقبولة بقدر أقل من جانبها. وفضلا عن ذلك سيدعو بيريز إلى تعزيز العلاقة بين إسرائيل ويهود الشتات وسيدعو بشكل شخصي كل الشباب اليهودي لزيارة إسرائيل. وبالنسبة للعلاقة مع الولايات المتحدة يعتزم الرئيس دعوة إدارة أوباما إلى الحفاظ على التفوق التكنولوجي والعسكري للجيش الإسرائيلي.

وبالإضافة إلى لقاءاته مع أوباما ومع إيباك سيلتقي بيريز مع كل قيادة الإدارة الأميركية – من نائب الرئيس جو بايدن، عبر وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون وحتى رئيس لجنة الخارجية في مجلس الشيوخ جون كيري ورئيسة مجلس النواب نانسي بلوسي. وخلال وجوده في نيويورك سيلتقي الرئيس أيضا بأمين عام الأمم المتحدة بان كي مون ووزير الخارجية الأميركي الأسبق هنري كيسنجر.

ايالون يكسر يسارا

والى ذلك صرح نائب وزير الخارجية داني ايالون أمس (الأحد) بأن إسرائيل توافق على التعهد بقبول مبدأ الدولتين للشعبين في إطار اتفاق سلام مستقبلي، تبعا لتنفيذ خريطة الطريق واعتراف الفلسطينيين بإسرائيل دولة يهودية. وجاءت أقواله هذه في مقابلة مع وكالة انباء "بلومبرغ" قبيل سفره مع وزير الخارجية افيغدور ليبرمان في أول جولة سياسية في أوروبا.

وقال ايالون "بسبب التقاليد الديمقراطية عندنا وبسبب مبدأ الاستمرارية ستقبل حكومة إسرائيل كل التعهدات للحكومة السابقة"، وأضاف: "نحن نريد سلاما ونفهم بأن السلام الدائم والاستقرار يقودان إلى حل الدولتين".

التعليق