منتخب الكرة النسوي يلاقي أوزبكستان بحثا عن زعامة المجموعة الآسيوية

تم نشره في الأحد 3 أيار / مايو 2009. 09:00 صباحاً

يحيى قطيشات

عمّان- يبحث المنتخب الوطني النسوي لكرة القدم عن زعامة مجموعته في تصفيات كأس آسيا، التي تختتم مساء اليوم في العاصمة الماليزية (كوالالمبور)، عندما يلتقي المنتخب الاوزبكي عند الساعة الثانية والنصف ظهرا بالتوقيت المحلي بفرصتي الفوز والتعادل.

ويخوض المنتخب النسوي اللقاء وهو يتصدر المجموعة برصيد 9 نقاط اثر ثلاثة انتصارات كبيرة وساحقة على منتخبات قيرغزستان (7/1) والمالديف (9/0) وفلسطين (5/0)، فيما يحتل منتخب أوزبكستان المركز الثاني بنفس الرصيد وبفارق الأهداف.

وكان المنتخب النسوي ضمن التأهل إلى المرحلة الثانية والحاسمة من التصفيات، حيث تقام منافسات البطولة وفق نظام الدوري المجزأ من مرحلة واحدة، بحيث يتأهل أصحاب المراكز الثلاثة الأولى إلى المرحلة الثانية، التي ستتحدد على ضوء نتائجها المنتخبات المتأهلة إلى النهائيات.

وخاض المنتخب النسوي يوم أمس تدريباً خفيفاً بقيادة مدربه ماهر أبو هنطش بمشاركة كافة اللاعبات باستثناء اللاعبة عبير النهار التي تعاني من عارض صحي خفيف، وأظهرت لاعبات المنتخب حماسا عاليا لتحقيق الفوز الرابع على التوالي وتصدر المجموعة عن جدارة، خاصة بعد الدعم الكبير من اتحاد كرة القدم بقيادة سمو الامير علي بن الحسين الذي وفر كل مستلزمات النجاح للمنتخب ولاعباته.

موقعة الحسم

بعد دراسة اوراق المنتخب الاوزبكي الفنية ومراقبته خلال المباريات القوية التي خاضها في التصفيات، سيعمل الجهاز الفني للمنتخب بقيادة ماهر ابو هنطش على مراقبة مفاتيح الخطورة في المنتخب الاوزبكي والتركيز على تقوية الناحية الدفاعية من خلال اللعب بطريقة (3-4-3)، حيث سيدفع بزينة بيترو من بداية اللقاء على حساب فرح البدارنة الى جوار وعد الرواشدة وآية المجالي.

وستكون واجبات رباعي الوسط فرح العزب وشروق الشاذلي في العمق وياسين خير وآية جميل "جديدة التشكيلة"، على الاطراف متوازنة بين الدفاع والهجوم لحماية مرمى الحارسة مسعدة ريمونية ومراقبة لاعبات المنتخب المنافس في وسط الملعب لمنع بناء الهجمات، بالاضافة الى تحضير الكرات النموذجية الى ثلاثي الهجوم سيفاني النبر وميساء جبارة وشهناز ياسين اللواتي يعرفن طرق المرمى والتسجيل من انصاف الفرص، الامر الذي يجبر لاعبات وسط المنتخب الاوزبكي ومدافعاته على عدم المجازفة في الهجوم غير المدروسة على المرمى.

التعليق