بيريز يتحدث مع اوباما عن النووي الإيراني

تم نشره في الجمعة 1 أيار / مايو 2009. 09:00 صباحاً
  • بيريز يتحدث مع اوباما عن النووي الإيراني

معاريف –  مايا بنغل

في اعقاب موافقة الرئيس شمعون بيريز على ان يعمل في الفترة القريبة المقبلة كبديل عن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو في لقاءاته مع زعماء العالم، سيلتقي بيريز الاسبوع المقبل بالرئيس الأميركي باراك اوباما، في البيت الابيض.

ويسافر بيريز في نهاية الاسبوع الى واشنطن لتمثيل إسرائيل في الاجتماع السنوي لمؤتمر ايباك (اللوبي من أجل إسرائيل). وسيلتقي يوم الاثنين مع اوباما في أول اجتماع للرئيس الأميركي مع زعيم إسرائيلي كبير منذ دخوله البيت الابيض. اما نتنياهو، الذي لم يبلور بعد مواقفه في موضوع المسيرة السلمية، فطلب من الادارة الأميركية تأجيل زيارته الى واشنطن الى 18 أيار(مايو)، انطلاقا من الافتراض بانه سيكون حينئذ قد أنهى "اعادة التقويم" للموضوع السياسي وسيعرض على الرئيس اوباما الخطط السياسية لحكومته.

وقد التقى بيريز ونتنياهو على الغداء أمس (الأربعاء) في مقر الرئيس، واتفقا على المواضيع التي سيطرحها بيريز في لقائه مع اوباما: النووي الإيراني، المسيرة السلمية مع الفلسطينيين وتوسيع التعاون الاستراتيجي بين الدولتين. وسيقول بيريز للرئيس انه اذا ما نجح الحوار الأميركي مع إيران، فان إسرائيل سترى في ذلك انجازا هاما، ولكنه سيحذره من الاستغلال الساخر للحوار من جانب احمدي نجاد المعني بكسب الوقت لدفع البرنامج النووي الى الامام.

ويعتقد بيريز نفسه منذ زمن بعيد بانه يجب دفع مبادرة السلام العربية – المفاوضات مع سورية والفلسطينيين بالتوازي، باسناد الدول العربية المعتدلة وفي اطار الكفاح المشترك ضد تهديد البرنامج النووي الإيراني بحيث  انه لن يكون مستبعدا ان يطرح هذا الموضوع في لقائه مع اوباما. ولا يخفي الأميركيون في الفترة الاخيرة اهتمامهم بمبادرة السلام العربية.

وكما هو معروف فقد تحدث اوباما في موضوع المفاوضات مع الفلسطينيين علنا خلال الزيارة التي قام بها مؤخرا الى تركيا. اما وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون فصرحت خلال الاستماع في الكونغرس بانه اذا لم تدخل إسرائيل في مسيرة سياسية، فان من شأنها أن تفقد امكانية قيام الدول العربية بدعم الخطوات ضد إيران.

التعليق