تواصل فعاليات الأيام الثقافية "لمدينة الكرك" في العقبة

تم نشره في السبت 25 نيسان / أبريل 2009. 09:00 صباحاً

 

العقبة - أحيت فرقة الكرك للفنون الشعبية والمسرحية في نادي الأمير راشد الشمالي في العقبة ليلة أول من أمس أمسية سمر. وعرضت الفرقة بأجواء كرنفالية لوحات فلكلورية فنية غنائية وراقصة عن "مواسم الحصاد" لترسم للجمهور معاني ومفاهيم الحصاد لدى الناس وتؤرخ لمراحله وارتباطاته بالأغاني الشعبية ولجوء الناس في مواسم القحط لطلب الرحمة من السماء ليحتفلوا فيما بعد بقدوم المطر باعتباره مغيثا وأساس كل حياة على الأرض بحضور نائب رئيس سلطة منطقة العقبة الخاصة الدكتور بلال البشير والمنسق العام لمدينة الكرك الثقافية الأديب نايف النوايسة.

وقال رئيس الفرقة الفنان يحيى القسوس إن الفرقة تعمل على إعادة وإحياء الفلكلور الأردني عامة والجنوبي خاصة، وتقديمه للجمهور في إطار حداثي وتوزيع موسيقي جديد يؤصل للتراث، ويقدم بقالب جديد يدعمه ويبقيه في ذاكرة الأجيال.

ووزعت مديرية ثقافة العقبة في الأمسية أكثر من200 كتاب ومجلة ثقافية من منشورات وزارة الثقافة على جمهور الأمسية.

وأشار مدير المديرية رأفت النمري إلى أن هذا التوزيع جاء انسجاما مع فلسفة وزارة الثقافة في نشر المعرفة بين أكبر عدد ممكن من المواطنين، واحتفالا باليوم العالمي للكتاب الذي صادف يوم أول من أمس.

وبين النمري في حديث الى وكالة الأنباء الأردنية أن المديرية بدأت حملة واسعة بالتعاون مع مختلف الجهات المعنية في العقبة لتدوين وحصر أسماء الأدباء والكتاب في محافظة العقبة وفي شتى مناحي الإبداع المنتج باللغة الفصيحة تمهيدا لتدوين وتوثيق سير المبدعين وبعض كتاباتهم الإبداعية في معجم الأدباء الذي تشرف على إعداده وإصداره لاحقا في كتاب لجنة مدينة الكرك الثقافية.

التعليق