مسرحي أردني ينال جوائز ذهبية بمهرجان في موسكو

تم نشره في الثلاثاء 21 نيسان / أبريل 2009. 09:00 صباحاً

موسكو- نال العمل المسرحي الذي أنتجه وشارك في إخراجه المسرحي الأردني عبد السلام قبيلات بالتعاون مع مجموعة من المسرحيين الروس جائزتين ذهبيتين في مهرجان القناع الذهبي المسرحي الدولي، الذي اختتم السبت الماضي في العاصمة الروسية.

المسرحية التي تحمل اسم "لينيغرادكا"، أي ابنة لينينغراد، كان سبق وأن حصلت على جائزة أفضل عمل مسرحي تجريبي في مهرجان مسرح الدمى في بطرسبورغ في كانون الاول الماضي، وبعد ذلك رشحتها لجنة تحكيم مهرجان القناع الذهبي الذي يعد أهم مهرجان مسرحي لعموم روسيا، لثلاث جوائز هي: جائزة أفضل عمل مسرحي، أفضل إخراج، وأفضل تصميم فني وتصميم دمى. وحصدت جائزتين كأفضل إخراج وأفضل تصميم فني.

وأولت الصحافة الروسية والقراءات النقدية اهتماما كبيرا بالعمل المسرحي، واعتبرته قفزة نوعية في المسرح، وابتكارا لشكل فني جديد دمج بين مسرح الدمى والدراما السينمائية، والمشاهد الوثائقية، حيث يرى المشاهد شخصيات الدمى الحية على المسرح تتحرك ضمن المشهد السينمائي، أي في داخله وليس على خلفيته، مما يجعل من الصعب أحيانا التمييز في المشهد المعروض على الخشبة ما بين العنصر السينمائي المصور، وبين العنصر المسرحي الحي.

تتحدث المسرحية، عن الحصار الشهير لمدينة لينينغراد، والذي ذهب ضحيته ما يقارب مليون شخص، من خلال قصة طفلة تختبئ في خزانة بيتها بعد موت والديها في القصف، فينقذها من الجوع والبرد "دامافوي " أي حارس البيت الذي يرعى البيت عندما يغيب سكانه، وهي شخصية من المثيولوجيا الشعبية الروسية.

ويحاكي قبيلات في مسرحيته التي اتخذت من الحصار المأساوي لمدينة لينينغراد أيام الحرب العالمية الثانية كل حصار يتم في زمن الحرب، لا سيما وأن المسرحية تنتهي بمشاهد وثائقية من الحرب في العراق وفلسطين.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »منها لأعلى (همام)

    الأربعاء 22 نيسان / أبريل 2009.
    الف مبروك!!!
  • »منها لأعلى (همام)

    الثلاثاء 21 نيسان / أبريل 2009.
    الف مبروك!!!