وزير التربية والتعليم يطمئن على تحضيرات إقامة الدورة الرياضية المدرسية

تم نشره في الاثنين 20 نيسان / أبريل 2009. 09:00 صباحاً

 

عمان - الغد - اطمأنت اللجنة العليا للدورة الرياضية المدرسية العاشرة (الاستقلال)، التي تنظمها وزارة التربية بالشراكة مع اتحاد الرياضة المدرسية على تحضيرات انطلاق الدورة، التي ستقام برعاية سمو الأمير فيصل بن الحسين رئيس اللجنة الأولمبية بضيافة محافظة المفرق خلال الفترة من 25 نيسان (ابريل) الحالي ولغاية يوم 3 أيار (مايو) المقبل. جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقد أمس برئاسة وزير التربية والتعليم د. تيسير النعيمي. 

ورفع النعيمي أسمى آيات الشكر والتقدير الى جلالة الملك عبدالله الثاني على دعمه المتواصل لوزارة التربية والتعليم مشيدا بدعم سمو الأمير فيصل للرياضة الأردنية بشكل عام والمدرسية منها بشكل خاص، ومثمنا دور اللجنة الأولمبية والمجلس الأعلى للشباب وكافة الجهات الداعمة للرياضة المدرسية.

وقال النعيمي: هذه هي الدورة الرياضية العاشرة للمدارس الأردنية التي تنظمها وزارة التربية والتعليم سنويا، في إطار احتفالات الأسرة التربوية بعيد الاستقلال والتي اصبحت تقليدا سنويا تحرص وزارة التربية على إقامتها في واحدة من محافظات المملكة كل عام لتنشيط السياحة الداخلية ونقل الخبرات الرياضية من العاصمة الى المحافظات.

وبين النعيمي أن ما مجموعه (9700) طالب وطالبة قد شاركوا في الأدوار التمهيدية في ألعاب كرة القدم، الكرة الطائرة، الطائرة الشاطئية، كرة اليد، كرة السلة، الريشة الطائرة، كرة الطاولة، السباحة، الجمباز، ألعاب القوى، الشطرنج وألعاب المعوقين، تأهل منهم الى الأدوار النهائية ما مجموعه (3500) طالب وطالبة.

وأضاف النعيمي: منذ عام (2000) والذي شهد انطلاق الدورة الرياضية المدرسية الأولى، حرصنا على أن تقام الدورة في واحدة من محافظات المملكة كل عام في ذات الوقت الذي نحرص فيه على توسيع قاعدة الألعاب المستهدفة في هذه الدورة بما يخدم الرياضة الأردنية آخذين بالاعتبار أن الرياضة المدرسية تمثل المخزون الوطني للرياضة الأردنية برمتها.

وعبر النعيمي عن اعتزاز وزارة التربية والتعليم واتحاد الرياضة المدرسية بالشراكة المثمرة مع المؤسسات العامة والخاصة في محافظة المفرق الرامية الى إنجاح الدورة وإظهارها بالصورة التي تليق بالمناسبة الغالية على قلوب الأردنيين جميعا.

وتابع قائلا: إن الدورة الرياضية المدرسية لا تهم وزارة التربية والتعليم وحدها بل هي حدث وطني رياضي يقام بمناسبة عيد استقلال الوطن وبهذا فإنها تهم الوطن كله بعد أن استضافها العديد من المحافظات، الأمر الذي خلق شراكة حقيقية تجمع وزارة التربية من جهة مع مؤسسات المجتمع المدني في كافة محافظات المملكة من جهة ثانية.

وعبر النعيمي عن شكره وتقديره لكافة أعضاء اللجنة العليا الذين عبروا عن جاهزيتهم لتذليل العقبات التي تعترض سبل نجاح الدورة.

من جهته استعرض مدير الرياضة المدرسية محمد عثمان الخطوات التي انجزت وقدم موجزا عن اهداف الدورة مشيرا الى ان حفل الافتتاح سيقام في تمام الساعة الخامسة من مساء يوم (25) من الشهر الحالي على ملعب مدينة الأمير علي بالمفرق.

التعليق