مكتبة الاسكندرية تشارك اليونيسكو إطلاق أكبر مكتبة رقمية في العالم

تم نشره في السبت 18 نيسان / أبريل 2009. 09:00 صباحاً

القاهرة- أعلن مدير مكتبة الاسكندرية اسماعيل سراج الدين أول من أمس أن المكتبة ستشارك في إطلاق أكبر مكتبة رقمية في العالم، وذلك في احتفالية دولية تقيمها اليونيسكو في باريس الثلاثاء المقبل.

وقال سراج الدين إنه "سيشارك ونهى عدلي مديرة ادارة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والمعهد الدولي للدراسات المعلوماتية في المكتبة في هذه الاحتفالية التي تقام بحضور المدير العام لليونسكو كويشيرو ماتسورا وامين مكتبة الكونغرس الأميركية جيمس بيلنغتن صاحب اقتراح تأسيس هذه المكتبة".

وأشار سراج الدين إلى أن "المكتبة ستبث بسبع لغات هي العربية والإسبانية والإنجليزية والفرنسية والبرتغالية واليابانية والروسية، وذلك في سبيل المساعدة في تحقيق التواصل ودعم لغة الحوار بين الشعوب".

وتشارك 22 مؤسسة في هذا المشروع العملاق الذي جاء استجابة لاقتراح أمين مكتبة الكونغرس الأميركية العام 2005 الذي حدد الهدف من اقتراحه في حينه بانه "سيعود بالنفع على الشعوب من حيث إعلاء شان الثقافات المختلفة بعمقها وتفردها من خلال مشروع عالمي واحد".

وقال إن ذلك سيسهم في "توفير الموارد للمعلمين والعلماء وعامة الجمهور وتضييق الفجوة الرقمية بين البلدان وداخل كل منها عن طريق بناء القدرات الرقمية داخل البلدان الشريكة".

وأكد سراج الدين ان "مكتبة الاسكندرية استجابت لطلب اليونيسكو لتقديم المساعدة التقنية من فريق عمل متخصص من مكتبة الإسكندرية الذي كان له اليد في وضع اساسات هذه المكتبة الرقمية الهائلة، خصوصا وأن المكتبة تعتبر رائدة في رقمنة الكنوز الثقافية في العالم العربي".

ومن جهته قالت عدلي إن "تدشين المكتبة الرقمية العالمية يأتي في اطار المفهوم العالمي الجديد للمكتبات وامتدادا للاتجاه العالمي نحو اتاحة المعرفة للجميع. وأضافت إن الموقع الالكتروني للمكتبة الرقمية يمثل نافذة لعرض الجواهر الثقافية النفيسة لشعوب العالم".

وأشارت أنها "ستضم اعظم الاعمال التي وردت في تاريخ البشرية، إضافة إلى الوثائق والمخطوطات النادرة والمواد الفريدة الأخرى من الشرق والغرب لتشمل الثقافات المتعددة في العالم أجمع".

ومن الدول العربية المشاركة في المشروع العراق والسعودية وقطر والمغرب، إلى جانب العديد من الدول الاجنبية، مثل روسيا البرازيل والصين وفرنسا واليابان ومالي والمكسيك وهولندا وصربيا وسلوفاكيا والسويد واوغندا وجنوب افريقيا وبريطانيا.

ومن الكنوز التي ستنشرها المكتبة الرقمية العالمية مخطوطات علمية عربية من إسهام داري الكتب والمحفوظات المصرية وصور فوتوغرافية قديمة عن اميركا اللاتينية من مكتبة البرازيل الوطنية و"توراة ابليس" المصنف الشهير الذي يرقى الى القرن الثالث عشر من المكتبة الوطنية السويدية ومصنفات عربية وفارسية وتركية في الخط الجميل من مجموعات مكتبة الكونغرس.

التعليق