لوف يفتح شقا من الباب امام عودة محتملة للحارس ليمان للمنتخب

تم نشره في الخميس 16 نيسان / أبريل 2009. 09:00 صباحاً

 

برلين  - فتح مدرب منتخب المانيا لكرة القدم يواكيم لوف الباب من جديد لكن بنسبة ضئيلة امام عودة محتلمة للحارس ينز ليمان الى المنتخب بعد 10 اشهر من الاعتزال دوليا.

وقال لوف في تصريحات نشرتها صحيفة "بيلد" امس الاربعاء "ليمان حارس معتد بنفسه، وقد عمل طوال مسيرته من اجل اهداف واضحة. خوض بطولة كبيرة مثل كأس العالم تشكل بالنسبة اليه حافزا كبيرا".

وعاد ليمان للمطالبة بمكان ضمن التشكيلة من اجل المشاركة في نهائيات مونديال 2010 في جنوب افريقيا بعد ان مدد مؤخرا عقده مع شتوتغارت موسما اضافيا حتى نهاية حزيران (يونيو) 2010.

واضاف لوف "ان افهمه (ليمان) جيدا. لكني انطلق من مبدأ ان التشكيلة الحالية لن تتبدل. لا نستطيع استبعاد احد الا في حال الاصابات او تراجع مستواه".

ولا يزال ليمان (39 عاما) الذي كان الحارس الاول في تشكيلة المانيا خلال مونديال 2006 على اراضيها، مقتنعا بان المدرب لوف سيستدعيه قريبا، وقال الاحد في هذا الصدد "هناك احتمال كبير لحاجة المدرب لان يستدعيني في الموسم المقبل".

وبات اعتماد لوف، بعد المباراة الدولية الحادية والستين لليمان في نهائي كأس اوروبا 2008 امام اسبانيا (صفر-1)، على حراس مرمى هانوفر روبرت انكه (4 مباريات) وباير ليفركوزن رينيه ادلر (4 مباريات) وفيردر بريمن تيم فايزه (مباراة واحدة) وشالكه مانويل نيوير (لم يلعب بعد).

وقال "لدينا كامل الثقة في الحراس الاربعة لانهم ظهروا بصورة حسنة في الفترة الاخيرة، ونعتقد ايضا بانهم يستطيعون تطوير مستواهم، ولهذا السبب موضوع عودة ينز ليمان غير مطروح في الوقت الحاضر".

التعليق