"رطل ونص رطل": مسرحية فكاهية بين أخوين جسدتهما شخصية واحدة

تم نشره في الأحد 12 نيسان / أبريل 2009. 09:00 صباحاً
  • "رطل ونص رطل": مسرحية فكاهية بين أخوين جسدتهما شخصية واحدة

 

محمد الكيالي

عمان – تواصلت عروض ملتقى حكايا الثاني على خشبة مسرح البلد مساء أول من أمس بعرض من المغرب حمل عنوان "رطل ونص رطل" للمخرج المغربي محمد بوغلاد.

واعتمد العرض الحكواتي المغربي على سرد الحكاية الشعبية بأسلوب السرد الشفهي الارتجالي التمثيلي، حيث تناولت هذه الحكاية الشعبية قصة أخوين مع مهنة السرقة التي يمتهنانها باعتبارها الحرفة التي يتقنها كلاهما.

وطرح العرض في بدايته سؤالا دار حوله وهو هل من الممكن أن تكون هذه الحرفة نقمة لأحدهما ونعمة للآخر في آن، إذ حمل الأخ الأول اسم "رطل" والثاني اسم "نص رطل".

ولم يخل العرض المغربي من الفكاهة التي قدمها الممثل مخلص بودشار، حيث تمكن من لعب دورين في نفس الآن وبأسلوب لفت انتباه الحاضرين لتتعالى الضحكات بين أرجاء القاعة الصغيرة في مسرح البلد التي احتضنت العرض.

وجاء العرض في إطار انفتاح فرقة مسرح المدينة الصغيرة بمدينة شفشاون في شمال المغرب على الحكايات باعتبارها مجالا خصبا للإبداع وكذلك لارتباطها بالمسرح، حيث كانت الفرقة قد فازت مع مخرجها محمد بوغلاد قبل عامين بالجائزة الكبرى لمهرجان مسرح الشباب الرابع في بوزنيقة بالمغرب بالمسرحية الشهيرة التي حملت عنوان "بريطانيكوس".

وكانت شهرة الفرقة قد تمت بفوز "بريطانيكوس" وهي مسرحية مقتبسة من المسرح العالمي جان راسين، والتي تناولت ثنائية الخير والشر والقبح والجمال والصراعات الأزلية التي عاشها ويعيشها الإنسان منذ الأزل، حيث كان العمل قد قدم في قالب فني جميل يرقى إلى مستوي المسرح الحداثي الذي ينطوي على كل العناصر الفرجوية من تعبير جسدي وموسيقي ورقص.

وتستمر فعاليات الملتقى على مدار أسبوع تتوزع فيه الأنشطة في مسرح البلد والعديد من الأماكن والمراكز الثقافية في عمان، كما تمتد الفعاليات إلى عدد من محافظات المملكة، حيث تقدم المصرية نورا أمين عرضا بعنوان "حكاياتنا" في قاعة شبابيك في مؤسسة رواد التنمية وذلك عند الثانية ظهرا.

وتضم فعاليات اليوم عرض "حكايات مقدسية ترويها حيفاوية" لدنيس سعد من فلسطين في حديقة الملكة رانيا العبدالله بالقويسمة عند الرابعة ظهرا، وعرضا لعارفة عبد الرسول من مصر بعنوان "عارفة وأخواتها" في نادي السينما بسحاب عند السادسة مساء، و"نقوش على الحجر" للأردنية لانا ناصر في نادي السينما بإربد عند السادسة مساء، "سوق الحكايات" على مسرح البلد في السابعة مساء يلي ذلك عرض "مذكرات الفرماوي" لسيد رجب من مصر على نفس المسرح في الثامنة مساء.

وضمن حكايا الحرب، استضاف المهرجان مساء أمس في مسرح البلد المخرج اللبناني المعروف والملتزم روجيه عساف في مسرحية "بوابة فاطمة" من إنتاج جمعية شمس اللبنانية والجمعية التعاونية الثقافية لشباب المسرح والسينما التي تحكي حكايات حرب تموز في لبنان، حيث أنجز العرض ليكون بمثابة وثيقة صادقة عن الحرب، وليكشف النقاب عبر المسرح والصورة عن واقع الحرب البشعة التي حدثت في لبنان العام 2006، مشكلاً وثيقة شفهية بأرقام الضحايا والدمار الهائل الذي أصاب لبنان أثناء الحرب، ليرصد ريع هذا العرض لدعم جمعية الفخاري للتنمية الريفية في قطاع غزة.

التعليق