خطوات تضمن الحفاظ على صحة الجهاز الهضمي

تم نشره في الأحد 12 نيسان / أبريل 2009. 10:00 صباحاً
  • خطوات تضمن الحفاظ على صحة الجهاز الهضمي

 

ستوكهولم- قلل من الدهون والوجبات السريعة وتناول القهوة، وأكثر من الفاكهة والخضراوات والأسماك، أحسن اختيار المطعم الذي ترتاده وابحث عن الوجبات التي تحتوي على نسبة سعرات منخفضة، تناول الطعام ببطء وقم بالسير لمسافة قصيرة بعدها.. خطوات تقدم للحفاظ على صحة الجهاز الهضمي.

فالتوتر الوظيفي وعادات الطعام السيئة والعمل الذي لا يتطلب كثيرا من الحركة.. كلها عوامل إذا اجتمعت معاً تمثل قنبلة موقوتة بالنسبة للجهاز الهضمي وتؤدي إلى زيادة الوزن وعسر الهضم وظهور السمنة وسوء الأداء أثناء العمل.

وفيما يلي بعض إرشادات خبراء التغذية للاهتمام بالنظام الغذائي وتسهيل عملية الهضم، وبالتالي الحفاظ على الصحة، ما يعني الحد من الاستهلاك المتزايد للعقارات الطبية المساعدة على الهضم والملينة للمعدة أو التي تساعد على تقليل الوزن إلى جانب الزيارات غير اللازمة إلى الطبيب.

- قم باختيار المطعم الذي يقدم وجبات صحية

عند انتقاء مكان تناول الطعام، يفضل المطاعم التي تقدم أطباقا متنوعة ذات قيمة غذائية عالية ومفيدة للصحة مثل المطاعم التي تقدم عدة خيارات لأطعمة منخفضة الدسم. وينصح دائماً بمراجعة قائمة الطعام قبل دخول المطعم أو الجلوس على المائدة.

- إذا أفرطت في الطعام، حاول تعويض الزيادة

لكي يكون النظام الغذائي متكاملاً، يفضل مراعاة تكامل الوجبات على مدار اليوم، ويؤكد الدكتور جريجوريو ماريسكال بوينو، خبير التغذية، أن زيادة السعرات الحرارية في الطعام أثناء العمل يمكن تعويضها خلال الوجبات التي يتم تناولها في المنزل، وينصح بوينو باستشارة الطبيب للتعرف على الطعام المناسب واللازم لكل شخص.

- اختيار الأطعمة سهلة الهضم

كي يستطيع المرء استكمال يوم العمل بشكل طبيعي بعد تناول الطعام، ينصح باختيار الأطعمة التي يسهل هضمها، وتجنب "ثقل المعدة" لذا يفضل التقليل من الطعام عالي الدهون والإكثار من تناول الفاكهة والخضراوات إلى جانب منتجات الألبان.

- يجب أن يكون الطعام مناسباً لنوعية العمل

يجب التمييز بين احتراق الطاقة عند الشخص الذي يقوم بالمهام التي تستلزم مجهودا عضليا شديدا مثل عامل البناء أو عامل النظافة أو المزارع، واحتراق الطاقة لدى الشخص الذي يتطلب عمله الجلوس داخل مكتب أو قيادة السيارة لفترات طويلة.

لذا يفضل استشارة طبيب التغذية لتحديد نوع الغذاء المناسب لكمية السعرات اللازمة للنشاط المهني، لأنها إذا زادت ستؤدي إلى السمنة وإذا قلت تؤدي إلى الإرهاق.

- اختيار وجبات غذائية متوازنة وصحية أثناء العمل

في حالة تناول الطعام اثناء العمل، فيمكن البدء بطبق من المعكرونة وطبق من السلطة وثمرة طماطم أو أي نوع من الخضراوات، ثم بعدها بفترة تناول نوع من السمك الأبيض أو قطعة من اللحم المشوي منخفض الدسم إلى جانب ثمرة فاكهة أو كوب زبادي أو قطعة من الجبن الطازج، وفقاً لما ينصح به الدكتور خوان جويريا، خبير التغذية.

وفي نهاية يوم العمل، يمكن تناول بعض الفواكه الجافة أو ثمرة فاكهة وعصير فاكهة طبيعي بدلاً من الشطائر، أو أي نوع من الوجبات السريعة التي تشمل المشروبات الغازية مما يمثل "قنبلة موقوتة" بالنسبة للجهاز الهضمي.

- الحرص أثناء تناول القهوة

تحولت المنبهات مثل الشاي والقهوة بأنواعها إلى مشروبات أساسية أثناء العمل، وبالرغم من أن تناولها بشكل معتدل يقلل من أضرارها بالطبع، إلا أن الخبراء ينصحون بعدم تناولها أثناء العمل والقيام بهذا الأمر في أوقات أخرى.

ويشار الى أن مادة الكافيين تعد من أشد المنبهات للجهاز العصبي، إلا أنها تساعد في الوقت نفسه على الإصابة بالتوتر والعصبية الزائدة وبالتالي فقدان التركيز، مما يؤدي إلى سوء الأداء أثناء العمل.

- إرشادات "الوجبة الهادئة"

تناول الطعام ببطء، وامضغه جيدا على الفكين على لقيمات صغيرة. استمتع بكل مضغة من الطعام والبيئة المحيطة من خلال التحدث مع الآخرين وتناول رشفات من المياه، وحبذا لو كانت هناك موسيقى أو إضاءة خافتة.

- يفضل الشموع التي تهدئ الأعصاب وتساعد على الاستمتاع ومن ثم هضم الطعام بصورة أفضل.

وانتبه إلى ضرورة التوقف عن تناول الطعام قبل شعورك بالامتلاء حتى وإن بقي بعض الطعام في الطبق.

- يحبذ تناول الطعام، ثم أخذ قسط قليل من الراحة وبعدها قم بالمشي لفترة قصيرة.

ضيق الوقت، وإيقاع العمل الذي يصيب بالدوار، والتوتر الناجم عن العمل، كلها عوامل تؤدي إلى فقدان السيطرة على النظام الغذائي واتباع عادات غذائية سيئة وحدوث اضطرابات في عملية حرق الدهون، ما يؤدي بدوره إلى السمنة أو النحافة الشديدة إلى جانب بعض مشاكل الهضم مثل انتفاخ البطن وعسر الهضم.

ولتجنب تلك المشكلات، ينصح الأطباء بتناول الطعام ببطء وحسن اختيار نوعيته وأخذ راحة بعد الطعام ويفضل المشي لفترة قصيرة لا تتعدى 10 دقائق ما يساعد الجسم على الهضم ويسمح بالانفصال قليلا عن جو العمل المزدحم وتخفيف التوتر.

التعليق