العثور على خزفيات في المغرب تعود إلى تسعة آلاف عام

تم نشره في الجمعة 3 نيسان / أبريل 2009. 09:00 صباحاً

 

المغرب- تم اكتشاف أوان من الخزف هي الاقدم من نوعها في المغرب في منطقة تبعد 50 كم جنوب الناظور (شمال) من قبل علماء آثار مغاربة وألمان، وفق ما أعلنت مندوبة الثقافة بإقليم الناظور.

وجاء في وثيقة عن هذه الحفريات أن اكتشاف هذه الأواني تم في منطقة حسي اونزكا ببلدية ساكا في الريف الشرقي، حيث يوجد ملجأ كان يستخدم سكنا للأهالي في العصر النيوليتي قبل تسعة آلاف عام.

وينتمي الباحثون الى المعهد الوطني (المغربي) للآثار والتراث والمعهد الالماني لعلم الآثار.

وبحسب فريق العلماء الذي قاده عبدالسلام مقداد وجوزف ايونغر، فإن اواني حسي اونزكا هي اقدم بألفي عام من ما تم اكتشافه حتى الآن بالمغرب وفي منطقة المغرب العربي.

وخلف سكان هذا الموقع آثارا تعود لمختلف فترات الحقبة النيوليتية، بحسب المصدر ذاته. وتعود اقدم قطع خزف تم اكتشافها حتى الاكتشاف الاخير الى ستة آلاف عام قبل عصرنا.

وأوضح الفريق العلمي ان اكتشاف مؤشرات على صنع خزف قبل تسعة آلاف عام من شأنه ان يغير بشكل عميق رؤية العلماء لمجتمعات بداية العصر النيوليتي. وللخزف أهمية اجتماعية واقتصادية كبيرة لأنه يسهل التجارة بين التجمعات.

كما تدل صناعة الخزف على تغيير في العادات الغذائية وتسهل الاحتفاظ بالماء. وبعد ظهور الزراعة والبدء في تربية بعض الحيوانات (الغنم والماعز والبقر)، مثلت صناعة الخزف إضافة مهمة في مستوى التطور الاجتماعي والاقتصادي للشعوب ما قبل التاريخ. وبدأ فريق علماء برنامج الريف الشرقي عمله العام 1994. وكان أنجز عديدا من المكتشفات الأخرى.

التعليق