افتتاح معسكر "الشباب والمخدرات" لطلبة الجامعات

تم نشره في الجمعة 3 نيسان / أبريل 2009. 10:00 صباحاً
  • افتتاح معسكر "الشباب والمخدرات" لطلبة الجامعات

عمان- الغد- بدأت في معسكر الحسين للشباب/ عجلون فعاليات اللقاء الشبابي "الشباب والمخدرات" لطلبة الجامعات الأردنية وكليات الجامعات، والذي ينظمه المجلس الأعلى للشباب بالتعاون مع مديرية الأمن العام، وبمشاركة خمسين شابا وشابة، بهدف التوعية من مخاطر المخدرات وتحصين الشباب من هذه الآفة.

مساعد مدير الأمن العام العميد محمد الرقاد الذي رعى افتتاح اللقاء بحضور الفعاليات الرسمية في محافظة عجلون، قدّم عرضا توضيحيا حول الشباب والأمن والأدوار التي تقوم بها مديرية الأمن العام بمختلف أقسامها، مؤكدا أهمية تفاعل الشباب الأردني مع الأمن للحفاظ على حالة الاستقرار التي تحظى بها الأردن، انطلاقا من تميز الشاب الأردني الذي يعول عليه جلالة الملك عبد الله الثاني دورا كبيرا للإسهام في دفع عملية التنمية وبناء الوطن.

وأشار إلى أن نسبة اكتشاف الجرائم ومرتكبيها في المملكة تعد متفوقة على المستوى العالمي بفضل تعاون المواطنين، بمن فيهم شريحة الشباب ودورهم التكاملي مع أجهزة الأمن، متناولاً الأدوار التي يقوم بها الأمن العام على مستوى حفظ السلام في العالم، والدور الذي تلعبه مديرية الأمن العام في تدريب أعداد كبيرة من أفراد الشرطة في الوطن العربي.

وتناول اللقاء أمس محاضرتين حول أنواع المخدرات وأضرارها وعلاقة المخدرات بالجريمة ولقاء مع مساعد أمين عام المجلس د. رشاد الزعبي حول واقع وتطلعات المجلس الأعلى للشباب في خدمة الشباب الأردني وتقديم الرعاية لهم، إلى جانب عرض فيلمي عن أخطار المخدرات وورشة عمل حول رفاق السوء.

التعليق