فرح فاوست ترفض تصويرها وهي على الكرسي المتحرك

تم نشره في الأربعاء 1 نيسان / أبريل 2009. 09:00 صباحاً
  • فرح فاوست ترفض تصويرها وهي على الكرسي المتحرك

لوس أنجليس - وجهت الممثلة الأميركية فرح فاوست المصابة بالسرطان "رسالة شديدة اللهجة" إلى المصورين الفضوليين الذين يسعون بكل جهدهم لالتقاط صور لها وهي على الكرسي المتحرك.

وذكر تقرير بثته محطة "إن بي سي" الأميركية أن فاوست التي صارت إحدى نجمات سبعينيات القرن الماضي بعد مشاركتها في مسلسل "ملائكة شارلي" انتابها الغضب الشديد بسبب التفاف الباباراتزي حولها بعد وصولها إلى لوس أنجليس يوم السبت الماضي قادمة من ألمانيا.

وتجمع المصورون الفضوليون حول فاوست (62 عاما) لدى نقلها إلى سيارتها وهي تجلس على الكرسي المتحرك.

وسجلت فاوست بعد هذه الواقعة رسالة مصورة شديدة اللهجة قالت فيها "لا أرغب في أن يصورني أحد وأنا على الكرسي المتحرك .. والباباراتزي يريدون هذه الصور بالطبع ..هذا أمر يصيبني بالسأم ..مفهوم؟".

وأكدت فاوست أن الضغوط العصبية التي يسببها لها تجمع الباباراتزي حولها تزيد من مرضها وقالت "الضغط العصبي يزيد السرطان ..الضغط العصبي يسبب السرطان أصلا ثم يأتي إليك بعد ذلك الباباراتزي الذين يرغبون في إضافة المزيد من الضغوط عليك".

وأضافت النجمة الاميركية "يجب أن يحدث شيء..يجب أن يتم تخويفهم".

من ناحية أخرى نفى متحدث باسم فاوست أن تكون الممثلة الأميركية قد سافرت إلى ألمانيا لتلقي أحد أنواع العلاج البديل هناك وقال إن الرحلة كانت لتصوير أحد الافلام التسجيلية.

يذكر أن فاوست رشحت أكثر من مرة خلال ثمانينيات وتسعينيات القرن الماضي للفوز بجائزة إيمي التليفزيونية. وأصيبت فاوست بالسرطان العام 2006.

التعليق