باتون عازم على إثبات خطأ منتقديه في ملبورن

تم نشره في السبت 28 آذار / مارس 2009. 10:00 صباحاً
  • باتون عازم على إثبات خطأ منتقديه في ملبورن

 

ملبورن - سيكون الفوز بسباق جائزة استراليا الكبرى وهو أول جولات بطولة العالم لسباقات فورمولا 1 للسيارات هذا الموسم الرد المثالي من السائق البريطاني جنسون باتون على من شككوا في قدراته العام الماضي حتى وإن قال هو نفسه إنه لا يكترث بذلك.

وقال باتون سائق فريق براون.جي.بي للصحافيين في حلبة البرت بارك بملبورن أمس الجمعة: "لن أخرج من السيارة لأصيح ‘ألم أقل لكم‘. لو حققت الفوز سأخرج من السيارة سعيدا بنفسي وبفريقي. لن أفكر فيما قاله الناس. لا أكترث بما يقولون لأنهم لا يدركون الموقف".

ونقل مؤخرا عن جون سوتيز السائق البريطاني الذي فاز باللقب العالمي في 1964 قوله إنه سيستغني عن باتون لو كان الأمر بيده بينما اتهم اخرون السائق البريطاني بعدم الاستفادة من موهبته الطبيعية والافتقار للدافع.

ولم يحقق باتون الذي بدأ المشاركة في البطولة كسائق صاعد في العشرين من عمره عام 2000 مع فريق ويليامز غير انتصار واحد مع هوندا في المجر في 2006 وحصل على ثلاث نقاط فقط في 18 سباقا الموسم الماضي.

وبإمكان السائق البريطاني الرد بأن مستواه العام الماضي كان انعكاسا لحالة السيارة بعد أن قررت هوندا نسيان موسم 2008 والتركيز على موسم 2009 قبل أن تقرر بعد ذلك الانسحاب من البطولة نهائيا.

وضمن فريق براون جي.بي الذي ورث فريق هوندا لباتون مكانا في بطولة العالم، وقلبت السرعة المذهلة التي انطلقت بها سيارة براون جي.بي في التجارب قبل بداية الموسم البطولة رأسا على عقب ووصل باتون إلى ملبورن كمرشح للفوز بصورة لم تكن متوقعة، وقال باتون: "حضرت يوم السبت.. لم يسبق أن حضرت مبكرا هكذا. عادة أسافر عبر اليابان. أنا هنا منذ فترة وهو أمر صعب لأني أجد صعوبة في النوم ليس فقط بسبب بسبب رحلة الطيران ولكن لأني أيضا أرغب في أن ينطلق الموسم كي أدرك موقعي".

وأضاف: "سيقول كل سائق حين يصل لملبورن إنه يريد الفوز لكننا في موقع أفضل كثيرا مما كنا عليه في الموسم الماضي. لا أعرف إن كان الفوز ممكنا لكن الكل يحضر إلى هنا وهو يفكر في الفوز بدون شك".

وتابع: "خلال العامين الماضيين كنا نحضر أول سباقات الموسم لنقول للعالم إننا لن ننافس. الموقف مختلف الان".

من جهة ثانية، نقلت صحيفة بريطانية عن بيرني ايكلستون مالك الحقوق التجارية لبطولة العالم لسباقات فورمولا 1 للسيارات أمس الجمعة قوله إن مجموعة فيرجين المملوكة لرجل الأعمال البريطاني ريتشارد برانسون في طريقها لان تصبح اول شركة كبيرة ترعى فريق براون جي.بي الجديد.

وقال ايكلستون لصحيفة "تايمز" البريطانية: "فيرجين وبراون توصلا لاتفاق تجاري يعتقد برانسون أنه مفيد. الطرفان سعيدان بالاتفاق".

وأضاف: "ضغطت بشدة لإتمام الصفقة. أنا سعيد لأنهما نجحا في التوصل للاتفاق. إنه أمر جيد للفريق ولبطولة العالم. أنا سعيد بهذا الاتفاق".

وورث براون الفريق السابق لشركة هوندا بعد إعلان الشركة اليابانية انسحابها من البطولة في كانون الأول (ديسمبر) الماضي بسبب أزمة الائتمان.

وانطلقت سيارة براون الجديدة المزودة بمحركات مرسيدس وتعد نتاجا لعمل استمر لمدة عام ونصف العام من قبل هوندا بسرعة كبيرة في التجارب التي سبقت الموسم.

وارتبط اسم برانسون بالفريق كاحد المشترين المحتملين قبل قبول هوندا عرض براون للحصول على حق ادارة الفريق، وقالت صحيفة "تايمز" إنه يتوقع أن يعلن الاتفاق الذي تبلغ قيمته ملايين الدولارات اليوم السبت اذ سيسافر برانسون إلى ملبورن من أجل حضور المناسبة.

التعليق