عائدات "لوسيل" تقترب من مئة مليون دولار سنويا رغم الازمة الاقتصادية

تم نشره في الجمعة 20 آذار / مارس 2009. 08:00 صباحاً

الدوحة - تسجل حلبة "لوسيل" القطرية عائدات سنوية مهمة رغم الازمة المالية العالمية التي اطلت برأسها بقوة على الرياضات الميكانيكية وأثرت على الكثير من المصانع في بطولة العالم للفورمولا واحد او الدراجات النارية (موتو جي بي).

وكشف رئيس الاتحاد القطري للسيارات والدراجات النارية ناصر بن خليفة العطية في تصريح الى وكالة "فرانس برس" يوم امس الخميس ان "لوسيل تمثل مشروعا وطنيا وليست حلبة للسباقات فقط، وبالتالي المرود السنوي يقاس على مستوى البلد ككل".

واوضح ان "العائد السنوي يتراوح بين 300 و350 مليون ريال قطري (80 الى 95 مليون دولار).

واذ اعترف العطية بأن الحلبة تأثرت بالازمة المالية التي ضربت العالم، اوضح بأن الثقة مع المصانع العالمية قوية بقوله "نعترف بأننا تأثرنا بالازمة، فاذا تأثرت المصانع سينسحب الامر على الحلبة ايضا ان كان من ناحية تجارب الاطارات والفرامل وما شابه، لكن لدينا علاقة قوية مع الشركات والمصانع والاهم الثقة القوية بيننا، فبرنامج نشاطاتنا مزدحم طوال العام، والان بعد اضاءة الحلبة يمكننا الاستفادة من تشغيلها في فترات الليل ايضا".

وتابع العطية "التأثر شمل جميع دول العالم ومنها قطر ونتمنى ان اللهجة الاقتصادية تصبح افضل قريبا لان هناك تخوفا كبيرا من الشركات المحلية على المبادرة خلافا للسابق، لان عليها الان التكيف مع الاحداث، ولكن أعتقد بانه خوف اكثر منه معطيات ازمة اقتصادية، فاقتصاد دولة قطر صلب".

وعن ابرز الجوانب التي قد تتأثر بهذه الازمة قال "اعتقد انها ستؤثر اكثر على صعيد الامور التطويرية والبطولات الجديدة المطروحة، فقد نعلق بعض النشاطات في الفترة الحالية".

ولكن مشروع تعديل الحلبة لتلبية شروط استضافة تجارب سيارات فورمولا واحد يسير حسب الخطة الموضوعة له.

وكان الاتحادان الدوليان للسيارات والدراجات النارية اتفقا بشأن الحلبات التي تشهد استخداما مزدوجا للسيارات والدراجات، وبالتالي بادرت قطر الى اعلان سعيها الى تعديل حلبتها.

وفي حين ان المساحات المحيطة بمسار حلبات فورمولا واحد تكون في مجملها مغطاة بالاسفلت، فانها في حلبات الدراجات النارية مليئة بالحصى لكي تجنب الدراجين التعرض الى الاحتراق حين سقوطهم، اما بعد التعديل فتصبح المساحات المحيطة بالحلبة بنسبة خمسين بالمئة من الاسفلت ومثلها من الحصى.

وفي هذا الصدد اوضح العطية "لدينا موافقة الحكومة القطرية الان على مشروع التعديل ونحن نعمل للاتفاق مع الشركة التي ستجري التعديل، واعتقد بأن الحلبة ستكون جاهزة في ايار (مايو) المقبل ولن تؤثر الاعمال فيها على سير السباقات والنشاطات لانها تحتاج الى نحو شهرين فقط".

وانضمت قطر منذ عام 2004 الى الدول التي تستضيف احدى مراحل بطولة العالم للدراجات النارية على حلبة "لوسيل"، فضلا عن سباقات في بطولة العالم للسوبر بايك ايضا واحدى جولات بطولة العالم للقدرة والتحمل.

وقد تم العام تجهيز مسار الحلبة القطرية بالانارة ما يسمح باقامة السباقات الليلية عليها للمرة الاولى في تاريخ هذه الرياضة، وحذت سنغافورة حذوها واستضافت في العام الماضي سباقا ليليا في بطولة العالم للفورمولا واحد.

وسيكون عام 2009 على موعد مع ثلاث جولات في بطولتي العالم للفورمولا واحد والدراجات النارية، حيث ستنضم ابو ظبي الى البحرين في احتضان سباق للفئة الاولى وسيكون الجولة الاخيرة من البطولة في الاول من تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل، في حين يقام سباق البحرين في 26 نيسان (ابريل) المقبل.

اما جولة قطر فستكون الافتتاحية في بطولة العالم للدراجات النارية في الثاني عشر من الشهر المقبل ايضا.

التعليق