قطر ستمنح الفائزين بالميداليات جوائز مالية قيمة

تم نشره في الأربعاء 18 آذار / مارس 2009. 08:00 صباحاً

الدورة العربية

 

الدوحة  - كشف الشيخ سعود بن عبد الرحمن آل ثاني امين عام اللجنة الاولمبية القطرية عن منح جوائز مالية للرياضيين الفائزين بالميداليات في دورة الالعاب العربية الثانية عشرة التي تحتضنها قطر عام 2011 وذلك للمرة الاولى في تاريخ الالعاب.

وقال الشيخ سعود، رئيس اللجنة التنفيذية للدورة العربية ايضا، في تصريح الى وكالة "فرانس برس" يوم امس الثلاثاء "ان قطر تريد ان ترتقي بمستوى المشاركة عن طريق العديد من الامور منها توقيت الدورة والجوائز القيمة للفائزين".

واضاف "اقترحنا تقديم جوائز مالية لاصحاب الميداليات وذلك للمرة الاولى في تاريخ الدورات العربية، وسيحصل الفائز بالميدالية الذهبية في أي سباق او مسابقة على 5 الاف دولار، فيما سينال صاحب الفضية الفي دولار والبرونزية الف دولار".

وعن جوائز الالعاب الجماعية اوضح الشيخ سعود "بالنسبة الى الالعاب الجماعية (كرة القدم وكرة السلة كرة اليد والكرة الطائرة)، فان جائزة المركز الاول ستكون 50 الف دولار مقابل 30 الفا للثاني و10 الاف للثالث".

وتم تثبيت موعد اقامة دورة الالعاب العربية في الدوحة من 9 الى 23 كانون الاول/ديسمبر عام 2011، على ان تشهد منافسات في 33 لعبة.

واشار الشيخ سعود الى "موافقة الاتحاد العربي على هذه الافكار بعد مناقشة الامر معه"، وذلك في الاجتماع الاخير مع عثمان السعد الامين العام لاتحاد اللجان الاولمبية الوطنية العربية في الدوحة اواخر الشهر الماضي.

واعتبر ان قطر "تسعى الى تحفيز الدول على المشاركة بأبطال الصف الاول في جميع الرياضات"، مشيرا ايضا الى "وجود فكرة لاقامة اوبريت عن الدول العربية، فضلا عن دعوة رؤساء الدول العربية الى الدورة".

وتحدث الشيخ سعود ايضا عن "اليوم الاولمبي المدرسي" في قطر الذي يقام للعام الثاني على التوالي وشارك في نسخته الاخيرة الاف الطلاب والطالبات على مدار العام قائلا "انها فكرة قطرية بأهداف متعددة منها البحث عن المواهب وتنمية القدرات البشرية للدولة وخلق المفهوم الاولمبي فضلا عن مفاهيم أخرى كالصحة والبيئة والمخدرات وترابط مؤسسات المجتمع ببعضها البعض".

واضاف "يوحي الاسم "اليوم الاولمبي المدرسي" بأنه نشاط ليوم واحد، ولكنه في الواقع نتاج نشاطات لستة اشهر، ولذلك نتجه الى تغيير التسمية لتصبح "البطولة الاولمبية المدرسية"، مؤكدا "وجود نشاطات مشابهة في معظم دول العالم او ما يعرف باليوم الاولمبي، لكن قطر طرحت فكرة جديدة لربط الرياضة المدرسية بالرياضة الاولمبية".

 

التعليق